٠٨ محرم ١٤٤٦هـ - ١٤ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الاثنين 2 مارس, 2015 12:56 صباحاً |
مشاركة:

برنامج تنشئة القادة حول العالم يضم 612 شخصًا والسعودية أولى دول المنطقة تفاعلًا

في خطوة جديدة من شأنها تطوير بيئة العمل في قطاع المحاسبة والمراجعة القانونية وفي إطار سعي "كي بي إم جي السعودية" إلى تحقيق المواءمة الحقيقية بين أهداف حكومة البلاد في السعودة الحقيقية وخططها الاستراتيجية والتشغيلية، أطلقت الإدارة التنفيذية في "كي بي إم جي" برنامج تنشئة القادة السعوديين، بمشاركة متحدثين وخبراء عالميين ومحليين في مجال التدريب وتطوير المهارات وتنمية رأس المال البشري، يأتي ذلك في وقت يضم فيه هذا البرنامج 612 شخص حول العالم، أصبح من بينهم كفاءات من السعوديين والسعوديات.

وفي هذا السياق، صاحب إطلاق البرنامج لقاءً خاصًا عقد في العاصمة الرياض منتصف الإسبوع المنصرم، بحضور ورعاية الدكتور عبد الله أبو ثنين وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل، حيث عبر الدكتور أبو ثنين عن سعادته في الاهتمام بشابات وشباب الوطن من خلال إطلاق الشركات الرائدة برامجًا متخصصة في تنمية وتطوير الكفاءات والقيادات السعودية، مؤكدًا في الوقت ذاتة أنَّ وزارة العمل تعتبر مثل هذه البرامج من العوامل المهمة للمحافظة على الكفاءات الوطنية داخل المنشآت، كما أن الوزارة في السياق ذاتة تعتبر نفسها شريكاً فاعلاً مع كل الجهود الرامية إلى تطوير بيئة العمل لتصبح جاذبة للكفاءات الوطنية.

وفي الإطار ذاتة، شهد إطلاق البرنامج بحضور عبد الله الفوزان رئيس مجلس إدارة شركة "كي بي إم جي الفوزان والسدحان في السعودية"، وطارق عبد الرحمن السدحان الشريك المدير، فيما أكد الفوزان على أهمية برنامج تنشئة القادة في إعداد قاعدة صلبة من القيادات السعودية الكفؤة القادرة على تسلم القيادة والإدارة في الشركة من الذكور والإناث، بالإضافة إلى قيامها بتحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تندرج ضمن استراتيجية "كي بي إم جي السعودية حتى عام 2020، والتي تنسجم مع رؤية الحكومة ممثلة بوزارة العمل.

وتوجه الفوزان خلال افتتاحه أعمال البرنامج بكلمة خاصة وجهها لموظفي الشركة المشاركين في البرنامج أكد فيها أنه يتوجب على الجميع أن يسعوا إلى تجاوز الاعتماد على مخزونهم وطاقاتهم وخبراتهم السابقة، وذلك من خلال التركيز على تطوير الخبرات والمهارات.

من جهة أخرى، أشارت كاثرين ميد ممثلة "كي بي إم جي العالمية" ومديرة برنامج تنشئة القادة حول العالم إلى أنَّ البرنامج موجود في 17 دولة عالمية، وقالت "المملكة العربية السعودية هي السباقة من بين دول المنطقة في الانضمام له وبذل الوقت والجهد والمال في سبيل تنشئة الكفاءات السعودية وتطويرها حيث يضم هذا البرنامج 612 شخص حول العالم، أصبح الآن من بينهم كفاءات من السعوديين والسعوديات".
وفي السياق ذاته قالت مديرة برنامج تنشئة القادة في شركة "كي بي إم جي السعودية" سارة الخليوي :"برنامج تنشئة هو خطوة تتخللها خطى كثيرة في سبيل المحافظة على الموظفين السعوديين في الشركة وتطوير مهاراتهم وخبراتهم، ومساعدتهم في الوقت ذاتة على السرعة في التدرج الوظيفي الذي يؤهلهم لمراكز قيادية في الشركة".
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة