الخميس ١٣ صفر ١٤٤٢هـ - ١ أكتوبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين دبي
المال والأعمال | الخميس 6 أغسطس, 2020 10:49 صباحاً |
مشاركة:

«سابك» تنجح في توجيه منتجاتها للرعاية الطبية لمواجهة كورونا


ارتفع مؤشر البتروكيميائيات في يوليو الفائت على خلفية انتعاش الصناعة في الولايات المتحدة وأوروبا لكنه انخفض بنسبة 25 ٪ على أساس سنوي. وانتعشت أسعار البتروكيميائيات العالمية في يوليو حيث استمرت عمليات الإغلاق بسبب الوباء في التحسن في أميركا الشمالية وأوروبا وانتعش النشاط الصناعي، ما دفع المؤشر الشهري إلى الارتفاع.

 

وعلى الرغم من استمرار الاتجاه الصعودي المسجل في يوليو، فقد سجلت أسعار البتروكيميائيات العالمية انخفاضًا بنسبة 25 ٪ على أساس سنوي. وارتفعت أسعار البنزين الأميركية بنسبة 40 ٪ تقريبًا في يوليو، وحذت حذوها شمال غرب أوروبا، على الرغم من انخفاضها بشكل طفيف في آسيا.

 

وارتفعت أسعار البيوتاداين بقوة في شمال شرق آسيا، بينما استمر الميثانول في خسارة الأرض في الولايات المتحدة وشمال غرب أوروبا. فيما بدأت اتجاهات سوق الأيزوبروبانول نحو إنتاج المذيبات، وفي السابق، كانت أميركا الشمالية وأوروبا المستهلكين الرئيسين لكحول الأيزوبروبيل، ولكن في السنوات الأخيرة أظهرت منطقة آسيا والمحيط الهادئ معدلات نمو عالية وأصبحت رائدة في استهلاكه.

 

علاوة على ذلك، فإن الطلب على الأيزوبروبانول في آسيا والمحيط الهادئ ينمو بمعدلات تفوق أرقام أميركا الشمالية وأوروبا. وستميز القدرة الزائدة سوق الأيزوبروبانول العالمي في فترة التوقعات حيث سينمو الطلب العالمي بمعدلات بطيئة تبلغ حوالي 1-2 ٪.

 

وبرزت المواد الطبية المستخدمة في أزمة كورونا والمنتجة من خامات عملاقة البتروكيميائيات في العالم شركة "سابك" على نطاق واسع بابتكار مواد جديدة لتحسين مستلزمات الرعاية الطبية الصحية، في وقت تتمتع (سابك) بخبرة واسعة في توفير الحلول لقطاعات الرعاية الصحية، بما في ذلك معدات الوقاية ذات الاستخدام الواحد، والمعدات الطبية المحمولة، والأدوات الجراحية وحواملها، والمواد المستخدمة في توصيل الأدوية.

 

وترى "سابك" أن الزيادة السكانية الأكبر ومعدل الأعمار الأطول يهيئان الفرص لمصنعي الأجهزة الطبية، ما يزيد الاعتماد على مواد الشركة الأخف والأقوى والأذكى، التي تساعدهم على تلبية الطلب ويعيش كثير من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم متمتعين بالعمر المديد والصحة الجيدة، ومع زيادة عدد السكان وارتفاع معدل الأعمار تتنامى الحاجة إلى مجموعة واسعة من الأجهزة الطبية الأكثر تقدمًا وتطورًا.

 

وارتكزت سياسة "سابك" على أن صناعة الرعاية الصحية تدفع دومًا إلى تخطي حدود ما هو ممكن وعملي ومجد تجاريًا، وتعقد الشركة بالفعل شراكات استراتيجية مع موردي المواد لتوفير منتجات ودرجات مبتكرة لتلبية المتطلبات المتجددة الأكثر إلحاحاً وتطوير معدات وأجهزة طبية جديدة تواكب تطورات المرحلة. وتتعاظم الحاجة إلى مواد تتميز بمقاومة أكبر للمعقمات القوية، والتحديات الكيميائية الأخرى، ولدائن معززة قوية لتمكين الشركات المصنعة من تهيئة بيئة أفضل للمرضى بتكلفة أقل، مع تقديم ميزات تنافسية أرحب.

 

وعملت (سابك) بشكل وثيق مع إحدى الشركات الرائدة في مجال الهندسة والتصميم الصناعي لتحليل بعض أجهزة التشخيص الرائدة في مجال الرعاية الطبية، واستشراف مزيد من الفرص لاستخدام مواد (سابك) والحد من التكلفة والوزن دون المساس بالأداء، وأسفر التعاون عن مفاهيم متعددة، مؤكدًا القدرات والإمكانات التي تتوفر لمصنعي المعدات الأصلية ومصمميها لدى استخدامهم منتجات (سابك) في الجيل التالي من هذه الأجهزة.

 

كما عمل الفريق مع شركة رائدة في مجال تصميم وهندسة الأجهزة الطبية، لدراسة التوجهات المستقبلية في مجال أجهزة التشخيص وأدوات توصيل الأدوية، وقدم المشروع خرائط تفصيلية لتطوير الأجهزة ساعدت على توليد مجموعة واسعة من الأفكار الجديدة للعروض التي يمكن أن تقدمها (سابك) لمنتجات الرعاية الصحية مع التركيز على التوجهات المستقبلية، ويساعد هذا التعاون النشط مع أطراف ثالثة خبيرة في مجال تصميم الأجهزة والهندسة في تركيز الجهود وضبطها، ومواءمتها مع التحديات التي تواجهها الصناعة، فضلا عن ترسيخ مكانة الشركة مزودًا رائدًا للحلول، وشريكا ذا مبادرات استباقية يساعد الزبائن في مجال الرعاية الصحية على تطوير الجيل

 

القادم من الأجهزة الطبية.

 

وعززت "سابك" تنافسيتها في أوروبا بعد تدشينها بموقعها في (خيلين) بهولندا مرفقًا جديدًا لإنتاج البولي بروبيلين الخاص بالبثق، لمواكبة متطلبات ومستجدات السوق، والوفاء باحتياجات الزبائن من المواد المتقدمة في قطاع الرعاية الصحية والطبية والعديد من القطاعات الصناعية الأخرى الحديثة. ودخل هذا المرفق مرحلة الإنتاج في 2018 مطبقًا تقنية تصنيع مبتكرة لإنتاج البوليمرات المشتركة، ويجسد الاستثمار في هذه العملية المتقدمة تقنيًا التزام (سابك) بإنتاج مواد متقدمة يمكنها دعم وتمكين جهود الزبائن الرامية إلى تطوير الجيل التالي من التطبيقات خفيفة الوزن، فيما تسهم الإجراءات التصنيعية الجديدة في تقليل استهلاك الطاقة من خلال خفض درجات حرارة المعالجة، وتقليص زمن دورات التصنيع.

 

وتبلغ طاقة مصنع البولي بروبلين نحو 360 ألف طن متري سنوياً ويضم اثنين من مفاعلات البلمرة، وخط تجهيز، وتعتبره "سابك" من الأصول المهمة للغاية لتطوير منتجات رائدة وناجحة جديدة لسوق البولي بروبلين. وعكفت "سابك" على إنشاء هذا المصنع الجديد في خيلين بهولندا لتطوير الجيل القادم من البولي بروبيلين، ويعد هو الأحدث في سلسلة استثمارات "سابك" بمجمع (برايتلاندز تشيملوت كومباس) في "خيلين" الذي افتتحت فيه الشركة مركزاً بحثياً.

 

ويتولى المصنع الذي سيستخدم تقنية بلمرة الطرد الغازي دعم الإنتاج في مجموعة من المصانع القريبة التي تنتج مواد فائقة الجودة تلبي احتياجات الصناعات المختلفة بما فيها صناعات السيارات والأنابيب والأجهزة والتعبئة والتغليف المتقدمة وغيرها. ويجسد المصنع مدى التزام "سابك" للاستثمار في مجال الابتكار، ومن شأنه تعزيز قدراتها في مجال تطوير مواد بولي بروبلين جديدة لاستخدامها عبر أصول الشركة الحالية في أوروبا بكل من "خيلين" بهولندا و"غيلسنكيرشن" بألمانيا.

 

من جهته يرى نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي يوسف البنيان مستقبلا أرحب لشركته في أوروبا مشدداً بقوله: "لن نتخلى أبدا عن أوروبا، وهذه المنطقة هي محرك مهم جدا للنمو والابتكار حيث إن 80 ٪ من جميع التطورات الجديدة للمنتجات تأتي من أوروبا، وهذه العوامل تعزز مكانة الشركة التنافسية العالمية".

 

المصدر: جريدة الرياض

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة