١٦ يونيو ٢٠٢٤هـ - ١٦ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
البيئة والطاقة | السبت 18 مايو, 2024 5:58 صباحاً |
مشاركة:

المجلس الأعلى للطاقة يمنح "إمباور" لقب الريادة في مجال تبريد مناطق في دبي

منح المجلس الأعلى للطاقة في دبي لقب الشركة الرائدة في مجال تبريد المناطق في دبي، لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي ش.م.ع «إمباور» أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم  وذلك ضمن برنامج دبي لإدارة الطلب على الطاقة للتميز والذي ينظمه المجلس للإحتفاء بالجهود النموذجية للمؤسسات والأفراد الذين يساهمون في تعزيز حاضر ومستقبل دبي عبر الممارسات المدروسة والمسؤولة في كفاءة استخدام الطاقة والمياه، ومواكبة معايير الاقتصاد الدائري والابتكارات والمساهمات الاستثنائية التي تعزز البيئة المستدامة.

 

حيث كرّم معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي الفائزين في برنامج دبي لإدارة الطلب على الطاقة للتميز 2024، بحضور سعادة أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي ومجموعة من كبار المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص الى جانب خبراء في الاستدامة والمياه والطاقة المتجددة، وتسلم سعادة أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ «إمباور» جائزة لقب الريادة في مجال تبريد مناطق دبي.

 

وقال سعادة أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ «إمباور» الفوز بهذا اللقب الرفيع مسؤولية كبيرة بمقدور فرق عمل المؤسسة حملها وأداء واجباتها بحرفية عالمية تمكنها من مواصلة الريادة في كفاءة إستخدام الطاقة والمياه ومواكبة معايير الاقتصاد الدائري والابتكارات والمساهمات الاستثنائية التي تعزز البيئة المستدامة، حيث حققت «إمباور»  العديد من الإنجازات التشغيلية الرائدة خلال 2023 ،والتي تؤكد ريادتها في قطاع تبريد المناطق  وتفانيها في تحقيق الاستدامة. وبدا التزام المؤسسة بالتميز التشغيلي والاستدامة واضحاً من خلال مساعي التوسع المستمرة التي تبذلها، والتي انعكست في تقديم خدمات إلى 1527 مبنىً إضافياً خلال 2023 وتوسيع شبكة أنابيب تبريد المناطق إلى 398 كيلومتراً بينما ساهمت أنشطة التحسين والتوسع الاستراتيجي الى تعزيز تميزها التشغيلي وقدرتها على الابتكار في حلول التبريد المستدامة، بحيث شملت خدمات المؤسسة القطاعات الحيوية، بما فيها السكنية والتجارية وقطاعات الضيافة والرعاية الصحية وغيرها.

 

واوضح بن شعفار أن «إمباور» تجتهد في توسيع رقعة أعمالها وزيادة كفاءتها التشغيلية لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها الصديقة للبيئة من قبل المطورين العقاريين وأصحاب المباني في الإمارة إذ بلغت قدرتها الموصلة للربع الأول من 2024 أكثر من 1.52 مليون طن تبريد والقدرة المتقاعد عليها 1.69 مليون طن تبريد مؤكداً على إلتزام «إمباور» ، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، بالمساهمة الفاعلة في جهود التنمية الحضرية المستدامة. ويقوم هذا الالتزام على التوازن بين حماية البيئة وتحقيق الازدهار الاقتصادي، ليعكس حضورها الرائد في قطاع تبريد المناطق. ومن خلال قيادة المساعي الرامية لتطوير ونشر الحلول المبتكرة لتبريد المناطق، فإنها ترسي معايير رفيعة المستوى في مجال كفاءة استهلاك الطاقة والممارسات الصديقة للبيئة، لنضمن إحداث تأثيرات إيجابية واسعة تتجاوز المشهد المتغير في دبي.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة