٠٨ محرم ١٤٤٦هـ - ١٤ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
البيئة والطاقة | الخميس 13 يونيو, 2024 6:48 صباحاً |
مشاركة:

"إمباور" تطلق حملتها الصيفية و تشجع أكثر من 136000 متعامل لخفض استهلاك الطاقة والفواتير

 أطلقت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي ش.م.ع "إمباور" أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، حملتها الصيفية السنوية لترشيد استهلاك طاقة التبريد، تحت شعار "اضبط ووفّر على 24° درجة مئوية". وتستمر الحملة وهي  الحادية عشرة من نوعها حتى نهاية فصل الصيف الجاري في إطار جهود المؤسسة الرامية الى ترسيخ ممارسات ثقافة الاستدامة لدى المتعاملين الذين يتجاوز عددهم الـ 136000 متعامل، حيث تحرص "إمباور" على تزويدهم بخدمات تبريد مناطق بمواصفات عالمية صديقة للبيئة لاسيما وأن أنظمتها تستخدم طاقة أقل بنسبة تصل إلى 50٪ مقارنة بوسائل التبريد التقليدية.

 

وأوضحت "إمباور" أن حرارة الصيف قد تجعل المتعامل يميل إلى خفض درجة حرارة مكيف الهواء، مما يسفر عن هدر كبير في الطاقة وينتهي بفاتورة استهلاك عالية تثقل ميزانيته. وأشارت المؤسسة إلى أنها على تواصل دائم مع كل شرائح المتعاملين في المنشآت السكنية والتجارية والتي تغطيها خدمات "إمباور" بهدف حثهم وتشجيعهم على ترشيد الاستهلاك، وتوعيتهم بمكتسب ضبط درجة حرارة مكيف الهواء على الوضع التلقائي عند 24 درجة مما يساهم في تكلفة أقل لفواتيرهم الاستهلاكية من جهة وحمايتهم للبيئة وتوفير الطاقة والحفاظ على الموارد وصولاً لعالم أخضر من جهة ثانية.

 

وقال سعادة أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ"إمباور"، ان الشعور بالمسؤولية تجاه تحديات استهلاك الطاقة باتت ثقافة لدى متعاملينا سواء كمؤسسة مزودة للخدمة أو متعاملين مستفيدين من الخدمة، كلنا معنيون بترشيد استهلاك الطاقة موضحاً أن مكاسب هذه الممارسة المستدامة كبيرة وليست حكرا على أحد حيث تطال مكاسبها أجيالنا المقبلة.

 

وأشار بن شعفار  إلى أن ترشيد استهلاك طاقة تبريد المناطق في فترة الصيف خاصة يساهم في المحافظة على الموارد الطبيعية وحماية البيئة لافتاً الى أن "إمباور" تراهن على وعي المتعاملين بالمساهمة في خفض استهلاك الطاقة وتبني حلول الاستدامة وصولاً للاقتصاد الأخضر وتحقيقاً لمبادرة "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وتبنتها حكومة دبي بهدف الحد من التغير المناخي وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة من خلال خفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه وجعل الإمارة مركزاً عالمياً للاقتصاد الأخضر والمدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول 2050 مؤكداً على أن ضبط درجة حرارة أجهزة المكيفات على الوضع التلقائي عند "24 درجة مئوية" تعد درجة حرارة مثالية للتبريد الفاعل والمطلوب وفي الوقت ذاته تضمن هذه العملية تخفيف الضغط على شبكة تبريد المناطق وتساهم في خفض الانبعاثات الكربونية بشكل ملحوظ مما يحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة