٠٩ محرم ١٤٤٦هـ - ١٥ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الأحد 12 مايو, 2024 8:23 صباحاً |
مشاركة:

253% نمو صادرات أبوظبي غير النفطية إلى بولندا في 2023

ارتفعت صادرات أبوظبي غير النفطية إلى بولندا بنسبة 253% في عام 2023، ما يعكس نجاح الجهود التي تبذلها دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي لتعميق العلاقات بين أبوظبي وبولندا. 

 

جاء الإعلان عن هذا خلال الدورة الثانية من منتدى أعمال أبوظبي وبولندا الذي عقدت جلساته في منطقة سيليزيا ببولندا بمشاركة كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال من عدة قطاعات، وسلّط الضوء على الخطوات التي تم تحقيقها حتى الآن والفرص المستقبلية الواعدة، مدعومةً بالعلاقات الوثيقة بين أبوظبي وبولندا.

 

حضر فعاليات المنتدى سعادة جاكوب تشيلستوفسكي، حاكم منطقة سيليزيا، وسعادة جاكوب سلاويك، سفير بولندا لدى دولة الإمارات وسعادة محمد أحمد الحربي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية بولندا.

 

وترأس سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، وفد الإمارة الاقتصادي إلى المنتدى والذي ضم عدداً من كبار المسؤولين والتنفيذيين من مختلف الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص في قطاعات التعليم والرعاية الصحية والطاقة والصناعة والتقنية والأغذية والمشروبات والتقنيات الزراعية.

 

تناولت جلسات منتدى أعمال أبوظبي وبولندا سبل تعزيز التعاون في مختلف القطاعات ومن بينها الطاقة المتجددة والتقنيات والرعاية الصحية والبنية التحتية، حيث تم استعراض العديد من الفرص المتاحة في هذه المجالات، والتأكيد على اتساع أفق وإمكانيات التعاون المتعددة بين أبوظبي وبولندا.

 

وقدم المنتدى فرصة للاطلاع على الرؤى والبرامج التي تقدمها أبوظبي لتسهيل التجارة والفرص في القطاع الصناعي، حيث تم تسليط الضوء على برامج وحوافز إستراتيجية أبوظبي الصناعية لجذب المستثمرين والمصنّعين، وقدم المنتدى للمشاركين فرصة للحصول على فهم المشهد الصناعي في أبوظبي واستكشاف سبل الاستثمار والارتقاء بالشراكة.

 

في كلمته في افتتاح منتدى أعمال أبوظبي وبولندا، قال سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي: "يمثل هذا المنتدى خطوة مهمة نحو تعزيز الروابط بين أبوظبي وبولندا. نحن لا نهدف من هذا التعاون إلى الارتقاء بمستوى الرؤية المشتركة وتعزيز العلاقات الثنائية فحسب، بل نستهدف وضع مسار واضح نحو مستقبل أكثر ازدهاراً، بما يعزز النمو الاقتصادي للجانبين. وفي هذا الإطار، نعمل على وضع الأسس المتينة لتعاون مثمر على الأمد الطويل".

 

خلال العام الماضي، أبرمت أبوظبي اتفاقية تعاون مع منطقة سيليزيا البولندية لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والصناعية والتقنية والتجارية. 

 

من جانبه أكد سعادة أحمد خليفة القبيسي مدير عام غرفة تجارة صناعة أبوظبي أن مشاركة غرفة أبوظبي للعام الثاني على التوالي في منتدى الأعمال الثاني أبوظبي - بولندا يؤكد حرص الغرفة على تعزيز جهود البلدين الصديقين والمضي بعلاقاتهما الثنائية نحو نمو اقتصادي مستدام ومزدهر، مشيراً إلى أن المنتدى يعد منصة فعّالة للتواصل وتبادل الخبرات وبناء العلاقات المباشرة بين شركات القطاع الخاص العالمية. 

 

وأوضح القبيسي أن غرفة أبوظبي ستقوم خلال مشاركتها في فعاليات المنتدى بعقد العديد من الاجتماعات التجارية مع كبار المسؤولين ورجال الأعمال في بولندا، إلى جانب لقاءات الأعمال التي ستحظى بها مجموعة مؤسسات وشركات القطاع الخاص العديدة التي تشارك تحت مظلة غرفة أبوظبي.

 

وأشار إلى أن غرفة أبوظبي ستوقع اتفاقيتا تعاون جديدة خلال مشاركتها في المنتدى، من شأنهما تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري، وتعزيز الشراكات، وزيادة الاستثمارات في مختلف القطاعات الواعدة والحيوية.

 

وأضاف القبيسي: " بولندا من الدول الاقتصادية المهمة على خارطة التعاون الاقتصادي التي تسعى إليها غرفة أبوظبي، مشدداً على التزام الغرفة بتسخير كافة الجهود وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لرجال الأعمال ورواد الأعمال والمستثمرين البولنديين، وتسهيل وصول شركات القطاع الخاص المحلية إلى الأسواق البولندية والأوروبية، لاسيما وأن ذلك ينطلق من مهمة الغرفة المتمثلة في جعل أبوظبي الخيار الأول لممارسة الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول عام 2025.

 

من جانبه، قال سعادة الدكتور علي حسين مكي، المدير التنفيذي لقطاع الدعم اللوجستي وتسهيل التجارة بدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي: "يأتي هذا المنتدى في وقت تشهد فيه العلاقات الإماراتية البولندية نمواً مضطرداً، كما يعد دليلاً على متانة العلاقات الثنائية والروابط الوثيقة بين أبوظبي وبولندا، حيث تتسع فرص وآفاق التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات، وهذا من ثمار علاقاتنا وشراكاتنا المتبادلة التي تقدم نموذجاً يحتذى به لما يمكن تحقيقه من خلال التفاهم المتبادل والرؤى المشتركة."

 

وأضاف: "أطلقنا العديد من المبادرات لتيسير التجارة وضمان سهولة ممارسة الأعمال في أبوظبي، ومن بينها خفض التكاليف والمتطلبات وتبسيط الإجراءات، وتمكين التكامل في الخدمات الحكومية، حيث تستهدف هذه المبادرات تقديم عروض جذابة للشركات ورجال الأعمال، وهي الجهود التي بدأت تؤتي ثمارها حيث نشهد اليوم ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الشركات الجديدة والاستثمارات. ونوجه دعوتنا للمستثمرين وقادة الأعمال من كلا الجانبين إلى الاستفادة من هذه المبادرات والعلاقات الوثيقة بين أبوظبي بولندا." 

 

يرتكز التعاون الثنائي بين دولة الإمارات وبولندا على قاعدة راسخة حيث تم توقيع أكثر من 20 اتفاقية تعكس الشراكة القوية بين البلدين. ويدعم منتدى أعمال أبوظبي وبولندا العلاقات الاقتصادية المتنامية بين البلدين، إذ يقدم منصة لتعزيز العلاقات الاقتصادية وتعزيز الابتكار والتنمية المستدامة. واختتمت فعاليات النسخة الثانية من منتدى أعمال أبوظبي وبولندا بالتأكيد على مواصلة وضع أسس شراكة أقوى بين الجانبين، وتمهيد الطريق نحو المزيد من فرص التعاون الاقتصادي.

 

 

 

-انتهى-

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة