٢٠ أبريل ٢٠٢٤هـ - ٢٠ أبريل ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
البيئة والطاقة | الخميس 4 يناير, 2024 9:28 صباحاً |
مشاركة:

أبوظبي تشهد تأسيس أول منشأة في الشرق الأوسط وأفريقيا لمعالجة مضافات الوقود المعتمدة على الإنزيمات

أعلن مكتب تنمية الصناعة، ذراع دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي لتطوير وتنظيم القطاع الصناعي، عن تعاونه مع مجموعة «إكس مايل» لتأسيس منشأة متطورة لمعالجة مضافات الوقود بهدف خفض انبعاثات غازات الدفيئة في القطاع الصناعي بأبوظبي، والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

يأتي التعاون مع مجموعة إكس مايل، العالمية المتخصصة في إنتاج إضافات الوقود القائمة على الإنزيمات لتقليل انبعاثات غازات الدفيئة، كإضافة نوعية للمبادرات التي تستهدف دعم الاستدامة في القطاع الصناعي في أبوظبي ودفع التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص مع التركيز على رفع مستوى الوعي وتشجيع الممارسات المستدامة وتوسيع نطاقها في سلسلة توريد الوقود.

 

شهد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، وسعادة خيرارد بول ماري هوبير شتيغس، سفير مملكة هولندا لدى دولة الإمارات، وسعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، مراسم إبرام مذكرة التفاهم، التي وقعها المهندس عرفات اليافعي المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة، والسيد/ بودوين هوغو ساندرز، مدير عام مجموعة إكس مايل المحدودة، مؤكدين على أهمية هذا التعاون في دعم استراتيجية دولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050.

تمثل هذه الشراكة خطوة مهمة ضمن جهود إستراتيجية أبوظبي الصناعية لترسيخ مكانة الإمارة بوصفها المركز الصناعي الأكثر تنافسيةً في المنطقة، ودعم مبادرات "اقتصاد الصقر المستدام" وذلك بتقديم نموذج يحتذى به عالمياً على صعيد الاستجابة لتحديات التغير المناخي وتعزيز الاستدامة في القطاع الصناعي.

وقال المهندس عرفات اليافعي، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة: «يعد تعاوننا مع مجموعة إكس مايل تأكيداً على التزامنا بتعزيز الاستدامة في القطاع الصناعي، كما تتوافق مع  الإطار التنظيمي الجديد للاقتصاد الدائري، الذي قمنا بإطلاقه مؤخراً  لتسريع انتقال أبوظبي نحو الاقتصاد الذكي والمستدام عبر تمكين القطاع الصناعي لرفع مستوى المسؤولية في الإنتاج والاستهلاك».

وأضاف: «يوفر القطاع الصناعي في أبوظبي إمكانات وفرص واسعة لتطبيق الحلول الرائدة والمبتكرة، كما يمثل ركيزة أساسية من أجل التنويع الاقتصادي في أبوظبي، ودعم التحول نحو مستقبل أكثر استدامة».

من جهته، قال السيد/ بودوين هوغو ساندرز، مدير عام مجموعة إكس مايل المحدودة: «تكمن أهمية التعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي لتأسيس هذه المنشأة المتطورة في دعم التحول نحو الوقود المستدام»، مشيراً إلى أن «هذا الاتفاق يعد دليلاً على الرؤية المشتركة والالتزام بتطوير القطاع الصناعي في أبوظبي لخفض تأثيرات تغير المناخ. وفي ظل نقاشات وتوصيات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 28) التي استضافتها دولة الإمارات، فإن هذه المبادرة تأتي للمساهمة في تحقيق الأهداف العالمية من أجل مستقبل مستدام».

 

 

 

 

-انتهى- 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة