٢٠ يونيو ٢٠٢٤هـ - ٢٠ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الجمعة 20 مارس, 2015 1:18 مساءً |
مشاركة:

2000 زائر لمعرض الماس بازار وإشادة بدوره في دعم مشاركة المرأة بقطاعات الأعمال

أقيم تحت رعاية الشيخة موزة بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم

اختتمت في فندق العنوان دبي مارينا، مؤخرا، فعاليات الدورة التاسعة من معرض الماس بازار، الذي أقيم برعاية الشيخة موزة بنت سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وحضره أكثر من 2000 زائر على مدار يومين، استمتعوا بتشكيلة واسعة من المعروضات المتنوعة إلى جانب الفعاليات الفنية والصحية والترفيهية التي أدخلت البهجة والفرح على نفوس الزوار.

ونجح المعرض الذي شارك فيه عارضون من 11 دولة هي: كندا، وقطر، والكويت، ولبنان، والبحرين، ومصر، والعراق، وليبيا، والجزائر، وسوريا، إضافة إلى الإمارات، وأقيم بالتعاون مع مركز راشد للمعاقين وشركة الصكوك الوطنية، في تعزيز حضور المرأة الإماراتية خاصة والعربية عامة في مجال الأعمال، وتمكينها من تحقيق إنجازات متميّزة في العديد من المجالات الإنتاجية المختلفة التي تشمل التصميم، والموضة، والأزياء، والصحة، والمشغولات الفنية، والعديد من الأنشطة ذات الصلة، والإنطلاق في إقامة واحتضان الأعمال المذكورة من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى دول المنطقة والعالم.

وقالت الشيخة موزة بنت سعيد بن راشد آل مكتوم: "تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم المرأة، ولديها سجل مشرف في هذا المجال، وقد استطاعت المرأة اثبات جدارتها، وتحقيق طموحاتها المختلفة، وتمكنت من دخول قطاعات مهمة لاسيما قطاع الأعمال عن خبرة ودراية، لذلك أسعدني جداً ما وجدت في مهرجان الماس بازار التاسع من دقة في التنظيم، وحجم كبير في المشاركة، وأعمال إبداعية تنطق بالفعل بتفوق المرأة الإماراتية والعربية، ولا شك أن المعرض سيشكل إضافة لدعم قطاع المال والأعمال في الإمارات، ويعزز حضور المرأة فيه، ويطيب لي أن أشكر كلاً من زينب اسكندر ودلال البحراني، ومركز راشد للمعاقين، والصكوك الوطنية والرعاة على ما بذلوه من جهد كي يظهر المعرض بهذه الصورة المتميّزة التي جاءت منسجمة هي الأخرى مع مناسبة عزيزة علينا هي مناسبة يوم الأم، وأتمنى التوفيق للجميع".

كما أكدت زينب اسكندر، عضوة نادي الإمارات للسيدات والمهن الحرة على أهمية المعرض في تسليط الضوء على نجاحات المرأة الإماراتية والخليجية والعربية في قطاعات الأعمال المختلفة، وأضافت: "نجح معرض الماس بازار الذي أقيم في مناسبة عزيزة على قلوب النساء، وهي يوم الأم، في تشجيع السيدات، داخل دولة الإمارات وخارجها، على استثمار أوقاتهن في إنشاء أعمال ومشاريع مختلفة، تعزز من مساهمتهن بمسيرة التنمية الاقتصادية في بلدانهن، وتوفر لهن دخلاً يساعدهن في الوفاء بإلتزاماتهن الحياتية".

وشهدت دورة المعرض التاسعة حضور العديد من الشخصيات الدبلوماسية والإعلامية والفنية وسيدات المجتمع والأعمال، ومن بينهم الفنانة رويدا المحروقي، والفنانة القديرة فاطمة الجاسم، والفنانة أميرة الفضل، وسيدة الأعمال حكمت الكيتوب، والإعلامية والشاعرة شهد العبدولي، والإعلامية وفاء الصالح، والمطربة دومينك حوراني، والدكتورة بروين حبيب، وسفيرة الأزياء والأناقة العربية منال الأحمد، والعديد من الشخصيات الأخرى، من داخل دولة الإمارات وخارجها.

وخلال حفل افتتاح المعرض، قدمت السيدة مريم عثمان، درع مركز راشد للمعاقين إلى الشيخة موزة بنت سعيد بن مكتوم، تقديراً لرعايتها لمعرض الماس بازار ودعمها للمركز، كما قدمت درعاً آخر إلى زينب اسكندر، عضوة نادي الإمارات للسيدات والمهن الحرة، والمشرفة على تنظيم المعرض، بدورها شكرت اسكندر الشيخة موزة بنت سعيد على رعايتها ودعمها للفعاليات الاجتماعية في إمارة دبي ودولة الإمارات وقدمت لها درع النادي، كما قدمت درعاً ثانياً إلى مريم عثمان، وهدايا تذكارية إلى أطفال مركز راشد للمعاقين.

وقالت مريم عثمان، مدير مركز راشد للمعاقين: "نشكر منظمي معرض الماس بازار التاسع على جهودهم في تنظيم مثل هذه الفعالية التي كانت كبيرة في مضامينها الإنسانية والإجتماعية والخيرية والترفيهية، فمعرض الماس بازار يعد نقطة مهمة لتجمع سيدات الأعمال اللواتي يشاركن عادة ضمن المعرض أو يحرصن على التواجد فيه، وما زاد تألق المعرض في هذا العام هو تواجد الشيخة موزة بنت سعيد بن مكتوم في المعرض وافتتاحها له، ونحن نتمنى أن تستمر مثل هذه الفعاليات الجميلة التي تعود بالفائدة على الجميع سواءً مشاركين أو منظمين أو رعاة".
وأعرب محمد صلاح، رئيس قسم الشركات وإدارة الثروات في الصكوك الوطنية عن شكره وامتنانه للتنظيم والجهود الكبيرة، ونرى بأن هذه الشراكة مميزة وذلك لتوافق اهداف شركة الصكوك الوطنية في دعم مسيرة المرأة التي تتجلى في تحقيق الأمان وحياة اكثر رغداً للمجتمع.
وأضاف "نعتبر مشاركتنا كرعاة لهذه الفعالية جزءاً من التزامنا الوطني تجاه دولة الإمارات وشعبها والمقيمين فيها وانعكاساً لرسالتنا في الارتقاء بقطاع الاستثمار المجزي تحقيقاً للصحة المالية والرخاء المستدام".

ونظم أطفال مركز راشد للمعاقين عرضاً للأزياء وفقرة استعراضية نالت إعجاب الحضور الذين صفقوا طويلاً لهم، فيما أحيت الشاعرة والإعلامية شهد العبودلي أمسية شعرية حاشدة، ألقت فيها عدداً من القصائد المهداة إلى الأمهات، بمناسبة يوم الأم، وقدمت الدكتورة رسل النعيمي فقرة صحية تناولت طرق تعزيز الطاقة الإيجابية لدى الفتيات والسيدات، كما تضمن المعرض العديد من الفقرات والفعاليات الأخرى التي دمجت بين التوعية والتثقيف والترفيه.

وساهم المعرض في تشجيع أصحاب المواهب والمشاريع الصغيرة أو التي لا تزال في بداية الطريق وتحتاج للدعم، فضلاً عن استقطاب صناع الأناقة المعروفين في منطقة الخليج، للتواجد تحت مظلته، حيث حقق المشاركون نسبة مبيعات عالية، وتمكن بعضهم من الحصول على فرص لتسويق وتوزيع منتجاتهم على نطاق تجاري، داخل دولة الإمارات وخارجها، وخصص أغلب المشاركين جزءاً من عوائد المبيعات لشراء منتجات وأجهزة للمعاقين في لفتة إنسانية، تعكس روح التكافل المجتمعي بين جميع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشارك في المعرض أكثر من 70 عارضاً من أبرزهم: المصممات الإماراتيات عائشة الشامسي، وصفاء العور، ومريم المدفع، والمصممتين الكويتيتين هالة ومنال عبد الحسين عبد الرضا، وبوتيك"1001، ودار الزين، ومجوهرات الشايع، والبيت الخليجي للعطور، ومجوهرات عدنان، والقفطان الملكي الليبي، ونادي فتنس للسيدات، وتيم هورتنز كافيه، ومركز دكتور نيوترشن، والعديد من دور الموضة والأزياء والعطور المحلية والخليجية.

وكرمت إدارة المعرض الجهات الداعمة والراعية والمشاركة في إنجاح دورته التاسعة، وشمل التكريم كلاً من: مركز راشد للمعاقين، وشركة الصكوك الوطنية، وقناة سما دبي، ونادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن الحرة، والبيت الخليجي للعطور، وشركة محمد هلال، وشركة ياسر ومياسة، ومجوهرات كهرمانة، وكافيه بابا بنكو للمأكولات، إضافة إلى عدد آخر من المشاركين الأفراد الذين ساهمت جهودهم في تحقيق أهداف المعرض.ة
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة