١٨ مايو ٢٠٢٤هـ - ١٨ مايو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الأحد 10 سبتمبر, 2023 9:18 صباحاً |
مشاركة:

"المنتدى العربي للإسكـان والتنميـة المجتمعيـة 2023" يناقـش حلول الإسكـان المُستـدام الداعمَة لمستقبل العالم العربي

في ظل المشهد الاقتصادي العالمي المتطور باستمرار والنمو الديناميكي لسكان العالم العربي؛ وصل سوق الإسكان في المنطقة إلى مستويات غير مسبوقة من الطلب والابتكار. واستجابة لهذه الحاجة المُلحة؛ يتم عقد "المنتدى العربي للإسكان والتنمية المجتمعية" في فندق "كونراد أبو ظبي أبراج الاتحاد" المرموق في مدينة أبو ظبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وبهذه المناسبة؛ صرح معالي سهيل بن محمد فرج المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي؛ قائلاً: "نحن نتطلع إلى تبادل الخبرات ومشاركة المعرفة مع الخبراء بقطاع الإسكان؛ حيث توجد هناك حاجة ماسَّة لوضع خطة واضحة من أجل الوصول إلى سوق إسكان مزدهر يلبي احتياجات وتطلعات الناس في العالم العربي. وفي هذا الإطار؛ أعتقد بأن «المنتدى العربي للإسكان والتنمية المجتمعية» سوف يشكّل منصة مثالية لمناقشة النمو والتنمية المستدامة في قطاع الإسكان بالمنطقة".

 

يجمع الحدث، والذي يستمر على مدار يومين من 11 إلى 12 سبتمبر، بين خبراء قطاع الإسكان وممثلي الحكومات والمطورين والمستثمرين وغيرهم من أصحاب المصلحة الرئيسيين؛ الذين سيتناولون المسائل المُلحَّة المحيطة بسوق الإسكان في العالم العربي. 

 

وفي هذا الصدد، صرح سعادة المهندس محمد المنصوري، مدير برنامج الشيخ زايد للإسكان؛ قائلاً: "يتماشى «المنتدى العربي للإسكان والتنمية المجتمعية» مع رؤيتنا الاستراتيجية لدعم رفاهية المواطن وجهودنا لتوفير الإسكان الحكومي المستدام وتعزيز سعادة المواطن فضلاً عن دعم تنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا القطاع. ونحن على استعداد تام للتعاون مع الجهات الرائدة وقادة الفكر والخبراء في هذا القطاع من أجل صياغة مستقبل مزدهر للإسكان في مجتمعاتنا". 

 

حيث أضاف قائلاً: "سيكون المنتدى بمثابة منصة رائدة للتعاون لدعم قطاعيْ الإسكان والتنمية الحضرية وتعزيز الجهود اللازمة لمواجهة تحدياتهما، وذلك لما لهما من أهمية حيوية لتحقيق التنمية المستدامة؛ حيث تكمن أهمية المنتدى في فهمنا لأهمية التعاون والتضامن والإدارة الفعالة لقطاع الإسكان الحكومي، خاصة في ظل النمو السكاني والتحديات الراهنة بمنطقتنا. ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمون بالعمل يداً بيد مع الجميع للانتقال إلى مرحلة جديدة من التعاون في مختلف القطاعات السكنية والحضرية". 

 

وتابع سعادة المهندس محمد المنصوري حديثـه؛ قائلاً: "هذا التعاون الذي يهدف إليه المنتدى يعكس التزام جميع الأطراف بالنمو المبتكر كما يعكس جهودها الرامية إلى تعزيز حلول الإسكان المستدام، حيث نتطلع بدورنا في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المساهمة في هذا الحدث المحوري من أجل بناء غد مزهر لأمتنا".

 

 

 

وبما أن العالم العربي يشكِّل حوالي 6% من سكان العالم، فإن ضمان السكن الملائم والمستدام أصبح ضرورة أساسية لاستقرار المنطقة وتقدمها. وفي هذا الإطار؛ يتجه قطاع الإسكان في العالم العربي نحو تحقيق نمو جذري يُفضي إلى تحولات جوهرية، مع توقعات تشير إلى توسع كبير في هذا القطاع. 

 

وفي هذا السياق؛ خصّصت دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت سابق من هذا العام أموالاً لبناء ما يصل إلى 76,000 منزل جديد في السنوات الخمس المقبلة بقيمة تزيد على 85 مليار درهم إماراتي لمواطنيها. وعلى الصعيد الإقليمي، من المتوقع أن تصل قيمة سوق العقارات في المملكة العربية السعودية إلى 161.3 مليار دولار أمريكي خلال نفس العام.

 

وعلى خلفية تلك الإحصاءات المُلفتة؛ ارتفع الطلب على الإسكان في المنطقة إلى مستويات قياسية، حيث احتاجت المملكة العربية السعودية إلى ما يقدر بنحو 3,9 مليون وحدة سكنية فيما احتاجت الإمارات العربية المتحدة إلى 980 ألف وحدة سكنية في عام 2022 وحده.

 

ومن هذا المنطلق، يُعد "المنتدى العربي للإسكان والتنمية المجتمعية" منصة مثالية لبحث التطورات والتحديات السريعة في قطاع الإسكان بالمنطقة، ومواءمتها مع مبادرات الاستدامة العالمية.

 

ومع التركيز على تعزيز حلول الإسكان الأخضر الصديق للبيئة وتعزيز النهج التعاوني، سيجمع المنتدى أصحاب المصلحة الرئيسيين؛ بما في ذلك السلطات والجهات الحكومية، والمطوِّرين من القطاع الخاص، والمقاولين، وشركات الإنشاء، ومزودي التكنولوجيا؛ حيث يستقطب المنتدى أكثر من 300 مشارك وأكثر من 40 متحدثًا بجانب ما يزيد عن 25 عارضًا، وبدعم من 10 شركاء إعلاميين.   

 

يمثل "المنتدى العربي للإسكان والتنمية المجتمعية" تجمعاً حيوياً لجميع المستثمرين بقطاع الإسكان في المنطقة، سعياً لتطوير حلول الإسكان التي تتماشى مع الأهداف الأوسع للعالم العربي، حيث يوفر المنتدى فرصة فريدة لتعزيز الروابط الهادفة، واستكشاف الأفكار الرائدة، وصياغة شراكات من شأنها تشكيل مستقبل الإسكان في العالم العربي.

 

 

 

###

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة