١٢ محرم ١٤٤٦هـ - ١٨ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الأربعاء 3 أبريل, 2024 2:25 صباحاً |
مشاركة:

أكاديمية أوتوميكانيكا الرياض 2024 تستقطب المتحدثين الرئيسيين مع وصول قيمة سوق خدمات المركبات إقليمياً إلى 69 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030

أوتوميكانيكا الرياض، المعرض التجاري الرائد في المملكة لقطاع خدمات المركبات، يعود بمنصة مهمة تحتضن قادة الفكر والخبراء ومحترفي القطاع لمناقشة أحدث التطورات والتحديات والتوجهات في قطاع المركبات في المملكة العربية السعودية في الوقت الذي يُتوقع وصول قيمة سوق خدمات المركبات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 69 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030.

 

ووفقاً لبحث أجرته شركة فيرتشو لأبحاث السوق فإنه من المتوقع أن ينمو سوق خدمات المركبات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بمعدل سنوي مركب قدره 8.2% خلال الفترة المتوقعة بين عامي 2024 و2030، مما يؤكد الفرص المتاحة لمنظومة قطاع خدمات المركبات في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.

 

وهو ما يؤكد على أهمية أوتوميكانيكا الرياض الذي يعود للانعقاد مجدداً في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة الممتدة من 30 أبريل إلى 2 مايو 2024 لتقديم رؤى ثاقبة عن استراتيجيات النمو لسوق المركبات في المملكة العربية السعودية بحضور نخبة من أبرز خبراء القطاع للمشاركة في أكاديمية أوتوميكانيكا الرياض التي تستمر لثلاثة أيام.

 

وفي اليوم الأول من الأكاديمية، سيتم مناقشة "تسريع التنقل في المملكة العربية السعودية"، حيث سيُسلط الضوء على التحول في اقتصاد المملكة العربية السعودية، ومستقبل قطاع المركبات، والاستثمارات في المركبات ذاتية القيادة، كما سيتم تسليط الضوء بشكل كبير على التنقل المستدام والبنية التحتية وأساطيل المركبات الكهربائية، وابتكارات التنقل الذكية.

 

ومن بين أبرز المتحدثين الرئيسيين: مارك نوتكين، الرئيس التنفيذي للابتكار في شركة بترومين، ورئيس شركة إلكترومين (شركة تابعة لشركة بترومين)؛ روبن جوف، الشريك والمدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا لدى فروست وسوليفان؛ زيد النابلسي، مدير أعمال التنقل الإلكتروني - البنية التحتية لشواحن السيارات الكهربائية، أيه بي بي؛ بدر حنبظاظه، مدير عام علاقات الأحياء السكنية لدى مجموعة روشن؛ و أندرياس فلورو، رئيس قسم التنقل في مجموعة البحر الأحمر العالمية.

 

وستركّز جلسات اليوم الثاني على موضوع "الطريق نحو المستقبل في سوق خدمات المركبات"، ليقدم رؤىً عن التشريعات التنظيمية والتحول الرقمي والاستدامة في سوق خدمات المركبات، وسيتم مناقشة آفاق النمو في دول مجلس التعاون الخليجي ومحفزات التصنيع المحلي ودور التكنولوجيا.

 

وستشهد جلسات النقاش حضور نخبة من أشهر المتحدثين مثل: أردا أرسلان، نائب الرئيس الإقليمي لسوق خدمات التنقل في الشرق الأوسط وتركيا لدى شركة بوش؛ علي رضوي، رئيس إدارة البرامج / عمليات الشرق الأوسط لدى شركة لوسيد للسيارات؛ مارك كارسون، مدير تجربة العملاء والجودة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة رينو؛ و عادل بن عفي، رئيس العلامة التجارية لشركة الجبر التجارية.

 

وسينضم إليهم كلاً من: سعادة المهندس صالح الخبتي، وكيل وزارة الاستثمار لصفقات الاستثمار، المملكة العربية السعودية؛ أحمد المالكي، مدير قطاع السيارات، وزارة الاستثمار، المملكة العربية السعودية؛ المهندس / أفتاب أحمد، كبير المستشارين - مجموعة السيارات، المركز الوطني للتنمية الصناعية، وزارة الصناعة والثروة المعدنية؛ سعد الحاتم، مدير عام إدارة المواصفات، الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة؛ المهندس / إبراهيم الرحبي، مهندس اختصاصي مطابقة ورئيس فريق الجودة لدى هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ و سانديب سورانا، المدير العام لشركة تسارع لاستثمارات التنقل.

 

وبهذه المناسبة قال بلال البرماوي، الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة العربية الأولى لتنظيم المعارض والمؤتمرات التجارية (الشركة المنظمة للمعرض): "لقد تطور سوق السيارات السعودي بشكل كبير منذ بداياته المتواضعة. حيث بدأت الرحلة، وفق بحث لشركة جلاسكو للأبحاث والاستشارات، في عام 1929 عندما تم استيراد أول سيارة إلى المملكة، لترتفع الاعداد الى بضع مئات فقط من المركبات التي تسير على طرقات البلاد".

 

وأضاف البرماوي قائلاً: "وبالمضي قدماً حتى عام 2024، فقد تغير المشهد بشكل كبير مع وجود ما يقرب من 10 ملايين مركبة، حيث يؤكد هذا النمو الهائل على الدور المحوري لمعرض أوتوميكانيكا الرياض في قطاع خدمات المركبات."

 

من جهته أكد علي حفني، مدير معرض أوتوميكانيكا الرياض، ميسي فرانكفورت ميدل إيست (الشركة المرخصة للمعرض): "باعتباره سوق خدمات المركبات الأسرع نمواً في دول مجلس التعاون الخليجي، فإن الطلب المتزايد من قبل الزوار والعارضين على حد سواء لحضور معرض أوتوميكانيكا الرياض يسلط الضوء على الفرص الكثيرة المتاحة في هذا القطاع الحيوي".

 

وأضاف حفني قائلاً: "إن الاهتمام بالمشاركة يعكس الدور الحيوي الذي يؤديه المعرض في تعزيز تطور القطاع، والذي يؤكده النمو الكبير في طلب العارضين ومجموعة واسعة من المشاركين الدوليين الذين يتوقون إلى توسيع تواجدهم في المملكة العربية السعودية ومنطقة مجلس التعاون الخليجي، حيث يضم برنامج الأكاديمية مجموعة مختارة من المتحدثين الذين يتناولون القضايا الأكثر أهمية، مما يمهد الطريق للمناقشات الهادفة."

 

وستتضمن الدورة السادسة من معرض أوتوميكانيكا الرياض، بالإضافة الى أكاديمية أوتوميكانيكا، سبعة أقسام متخصصة للمنتجات تشمل: قطع الغيار والمكونات، الملحقات والتعديل حسب الطلب، الإطارات والبطاريات، غسيل السيارات والعناية بها، الزيوت ومواد التشحيم، التشخيص والتصليح، والهيكل والطلاء.

 

ويتم تنظيم المعرض من قبل الشركة العربية الأولى لتنظيم المعارض والمؤتمرات بترخيص من شركة ميسي فرانكفورت للمعارض، حيث سيقام المعرض في الفترة الممتدة من 30 أبريل حتى 2 مايو 2024 في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

 

-انتهى-أبر

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة