٠٧ رجب ١٤٤٤هـ - ٢٨ يناير ٢٠٢٣م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الجمال والموضة | السبت 29 أكتوبر, 2022 4:14 مساءً |
مشاركة:

"بيوتي وورلد" الشرق الأوسط 2022: الشركات الفرنسية تستعرض أحدث منتجاتها وعلاجاتها في المنطقة

  • 106 شركة تسجل مشاركتها من خلال 91 منصة عرض 
  • 14 شركة مبتكرة تعكس ديناميكية الصناعة الفرنسية في هذا القطاع

في الفترة من 31 أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2022 تستضيف دبي معرض عالم الجمال "بيوتي وورلد"، المعرض التجاري الأكبر في عالم مستحضرات التجميل في الشرق الأدنى والأوسط. لنسخة هذا العام من المعرض، ستقوم وكالة بيزنس فرانس  بدعم مجموعة من 106 شركة فرنسية وستستضيف 91 شركة عارضة في جناحها الذي يمتد على 903 متر مربع في قاعة الشيخ سعيد 2. مهمتها؟ تعزيز والترويج للإبداع، الابتكار والتألق الذي تشتهر به المنتجات الفرنسية.

وستصادف نسخة 2022 من معرض "بيوتي وورلد" الشرق الأوسط، المشاركة الـ 26 لوكالة بيزنس فرانس في هذه الفعالية، حيث ستوفر هذه المشاركة التي يتم تنظيمها بالشراكة مع علامة أفين  فرصة ليس فقط لاكتشاف مهارات فريدة تحت علامة "صنع في فرنسا" ، ولكن أيضا للقاء نجوم المستقبل من المبتكرين الفرنسيين الـ 14 الذين سيعرضون في المنطقة المخصصة للابتكار التي تحمل تسمية "الفرانش باز، وهي ركن مخصص للشركات التي تعكس ديناميكية صناعة مستحضرات التجميل الفرنسية وابتكاراتها. 

 

مشاركة تحت علامة الاستدامة

تمثل الشركات الفرنسية العديد من القطاعات الفرعية لسوق مستحضرات التجميل، العطور، الجمال والعافية. وقد شهد هذا العام بروز العديد من الاتجاهات والصيحات الجديدة الرئيسية لدى الشركات الفرنسية، سواء من حيث الابتكار أو قضايا المسؤولية الاجتماعية؛ مما يدلل على أن الشركات أصبحت أكثر توجها نحو البيئة والاستدامة. وينعكس هذا الالتزام في مجال تطوير المكونات والصيغ النشطة الطبيعية، والالتزامات الأخلاقية القوية، وابتكار مفاهيم صديقة للبيئة. جميع هذه الاتجاهات تتماشى مع تلك الموجودة في السوق الفرنسية ككل، وخاصة فيما يتعلق بالجمال الأزرق/ الجمال النظيف.

في عام 2021، حقق قطاع مستحضرات التجميل الفرنسي مبيعات بلغت 45 مليار يورو، بما في ذلك 16.2 مليار يورو من الصادرات. بحصة سوقية تزيد عن 23٪ في عام 2021، تعد فرنسا رائدا عالميا في قطاع مستحضرات التجميل، حيث تقدم المنتجات ذات الأصل الفرنسي قيمة مضافة عالية وتستفيد من هالة الأسماء التجارية الفاخرة الكبيرة التي صاغت سمعة علامة "صنع في فرنسا"، فالمنتجات الفرنسية مرادفة للجودة والسلامة، وهي في طليعة الابتكار في مجال مستحضرات التجميل، من ناحية التكنولوجيا والمفاهيم.

بهذا، فإن الوفد الفرنسي المشارك يمثل إلى حد كبير ثراء وتاريخ هذا التراث الفرنسي ويشمل ذلك شركات تستخدم طرق حرفية عريقة (عطور غراس)؛ وأخرى تعمل بمكونات محلية من مصادر فرنسية مثل لافندين ؛ وأخيرا ، شركات يتداخل تاريخها مع تاريخ فرنسا نفسها (مصنع الصابون الملكي فرساي).

وسيحظى الزوار باكتشاف صناع العطور المستقلين الذين يقدمون منتجات قابلة للتخصيص. كما ستكون العطور الطبيعية حاضرة أيضا من خلال علامات تجارية مثل  إيميه دو مارس  ، التي تقدم منتجات عطرية طبيعية وصديقة للبيئة بنسبة 100٪. كما سيتمكن زوار الحدث من استكشاف أحدث الابتكارات في قطاع مستحضرات التجميل الجلدية ومستحضرات التجميل النباتية والعلاجات العطرية. فعلى سبيل المثال، سيقدم كريستيان بريتونطريقة جديدة مبتكرة قائمة على العلاج بالتبريد للعناية بالخطوط المحيطة بمنطقة العين.

إن المشهد العام للشركات الفرنسية العارضة متنوع، ويشمل شركات متخصصة في العناية بالشعر، علاجات مراكز التجميل، وما إلى ذلك. أما فيما يتعلق بالمواد الخام، فقد حققت العديد من الشركات تقدما ملحوظا في هذا المجال لتقدم المزيد من المنتجات الطبيعية مثل كاستي إنترناشيونال ، تكنيكو فلور  وغيرها.

في تعليقه على هذه المشاركة، قال أكسيل بارو، المفوض التجاري الفرنسي والمدير الإقليمي للوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً "بيزنس فرانس الشرق الأوسط": "يسعدنا تجديد التزامنا بالمشاركة في معرض "بيوتي وورلد" الشرق الأوسط. جناح فرنسا لهذه السنة، سوف يجمع مجموعة واسعة من المنتجات والابتكارات التي تعرض الاتجاهات والصيحات الجديدة في قطاع مستحضرات التجميل! وسيتمكن المحترفون من الشرق الأدنى والأوسط من التواصل عن قرب مع الشركات الفرنسية المتخصصة في مجالات مختلفة مثل صياغة المكونات النشطة، التعبئة / التغليف، على سبيل المثال لا الحصر. وبهذه الطريقة، سيكونون قادرين على الاستفادة من خبرة وجودة المكونات الفرنسية والمعدات عالية التقنية المتأصلة في قطاع مستحضرات التجميل والعطور الفرنسية".

 

 

سوق مستحضرات التجميل الفرنسية في الإمارات العربية المتحدة

 تعتبر فرنسا الشريك رقم 1 لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مستحضرات التجميل بحصة سوقية قدرت بـ 22.8٪ في عام 2021. فهي تحتل مركز الصدارة في مجال سوق صناعة العطور بحصة سوقية بلغت 36٪ في عام 2021. كما كانت فرنسا الشريك رقم 1 لدولة الإمارات العربية المتحدة، بحصة سوقية موحدة بلغت 26٪.

لقد أبرزت جائحة كورونا( كوفيد-19) أهمية الصحة وغيرت بشكل عميق عادات الاستهلاك في دولة الإمارات العربية المتحدة، ففي عام 2020 ، حققت منتجات العناية بالبشرة مبيعات بلغت 300 مليون  دولار. كما أصبح المستهلكون المحليون يتجهون الآن لاختيار مفاهيم جمالية أكثر شمولية مقرونة بالاستهلاك المستدام ويركزون على الرفاه والروحانية (عامل جذب للعلاجات العطرية وشموع الاسترخاء والمنتجات التي توفر شعورا بالرفاه والعافية). وبما أن العديد من المشاكل الجلدية ومشاكل البشرة تعود للمناخ الجاف في البلاد، فقد شجع ذلك على تطوير مستحضرات تجميلية جلدية مثل مجموعة  أفين غروب ،شريكنا في المعرض ، حيث تقوم بإنتاج تركيبات وتقنيات مبتكرة في مختبراتها الجلدية للعناية بالبشرة الأكثر حساسية. وبما تزخر به من خبرة تعود لقرون وتاريخها الذي يعود للعام 1736 حيث سجلت أول بداياتها في قرية صغيرة في جنوب فرنسا، تمثل  مياه أفين الحرارية  مضادا ممتازا لتهيج البشرة ومهدئا طبيعيا غنيا بالمكونات الموصى بها خصيصا للبشرة ذات الميول التأتبية. 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة