١٧ يونيو ٢٠٢٤هـ - ١٧ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
البيئة والطاقة | الأربعاء 8 يونيو, 2022 10:50 صباحاً |
مشاركة:

إسهاما منها في تعزيز القدرات الهندسية للمشاريع "كوجيت" الفرنسية تشارك في فعالية الشراكة الاستراتيجية السعودية الفرنسية في مجال المياه وإدارة النفايات

ستقوم الشركة الفرنسية الرائدة في مجال المساعدة على تطوير البنى التحتية العامة، بعرض حلولها المبتكرة وخبراتها الهندسية خلال الندوة السعودية الفرنسية حول المياه وإدارة النفايات المقرر عقدها في 14 يونيو 2022 في فندق كراون بلازا، فندق ومركز المؤتمرات - قاعة ابن بطوطة 2، الرياض.

 

المملكة العربية السعودية: تماشيا مع أهداف رؤية المملكة 2030 وعلى ضوء وثيرة التصنيع المتسارعة والنمو السكاني المتزايد والتحول الحضري السريع، تسعى المملكة العربية السعودية للتركيز على الاستدامة كمحور أساسي للتنمية من خلال دعم وتطوير مشاريع إعادة التدوير والحفاظ على المياه والطاقة.

في الواقع، لقد أصبح الحد من انبعاثات الاحتباس الحراري وحماية البيئة وخلق مستقبل مستدام أولوية قصوى في المملكة التي زادت مؤخرًا من استثماراتها في مجالات الطاقة النظيفة، الطاقة، المياه وإدارة النفايات.

 

تأمين مكانة المملكة العربية السعودية كأكبر سوق للمياه في العالم وسوق واعد لإدارة النفايات

هذا، وقد دعت مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر اللتان أطلقهما ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في عام 2021، إلى التعاون الإقليمي لمواجهة التحديات البيئية التي تواجه المملكة والمنطقة. في هذا الإطار، يسعى المركز الوطني لإدارة النفايات (MWAN) إلى إعادة تدوير 35% من جميع أنواع النفايات بحلول عام 2035، ويخطط لمعالجة النفايات التي لا يمكن إعادة تدويرها من خلال إنتاج الوقود المشتق أو إنتاج الطاقة. كما يقدر احتياج المملكة العربية السعودية إلى أكثر من 1300 منشأة معالجة ومطمر نفايات لمعالجة 106 مليون طن من النفايات. من جهة أخرى، تخطط المملكة لزيادة طاقة التحلية إلى 7.5 مليون متر مكعب من المياه يوميًا بحلول عام 2027 في إطار رؤية المملكة 2030.

جميع هذه المبادرات الخضراء ستتطلب عمليات تطوير وصيانة مدروسة جيدًا بناءً على خطة مستدامة يسهم فيها جميع أصحاب المصلحة.

اسهام الشركاء الفرنسيون الاستراتيجي في الاستثمار والابتكار تحقيقا لأهداف رؤية 2030

وباعتبارها شركة متخصصة رائدة في مجال هندسة إدارة المشاريع والمساعدة في المشاريع المعقدة، ستسجل "كوجيت" حضورها في الندوة الفرنسية -السعودية حول المياه وإدارة النفايات التي تنظمها بيزنس فرانس، الوكالة الوطنية التي تدعم التنمية الدولية للاقتصاد الفرنسي، بحضور جهات رئيسية في المملكة مثل شركة المياه الوطنية، الشركة السعودية لشراكات المياه، المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، على سبيل المثال لا الحصر.

تعليقًا على هذه المشاركة، قال أدريان ليلو، المدير الدولي لدى "كوجيت": " إننا جد متحمسين لأن نكون جزءًا من هذا الحدث ونتطلع لمشاركة معرفتنا وخبرتنا مع شركائنا في هذا القطاع من الصناعة. تمثل المملكة العربية السعودية سوقنا الرئيسي حيث تشهد نموًا هائلاً في البنية التحتية للمياه وإدارة النفايات، من هنا فإننا نسعى لمساعدتها على تحقيق رؤيتها الطموحة للتنمية الخضراء والمستدامة في إطار رؤية المملكة 2030. لقد أصبح لهذه الصناعة أهمية للتوافق مع أهداف تغير المناخ والأعمال التنافسية في جميع أنحاء المنطقة.  إن شركة "كوجيت" مجهزة جيدًا لمساعدة أصحاب المصلحة المحليين على شق طريقهم لبناء مشاريع عالية الجودة، مفيدة ومستدامة للمجتمع بأكمله ".

منذ عام 2017، تعمل شركة "كوجيت" في المملكة العربية السعودية في قطاع المياه والصرف الصحي (في الرياض، في التجمعات الغربية والجنوبية). وهي تشارك الآن في النقلة التي يشهدها قطاع المياه من خلال عقود مختلفة حتى عام 2029 مع السلطات العامة الوطنية. كما أضاف ليليو قائلا:" يفخر خبراء "كوجيت" الدوليون بتقديم خبراتهم ودعمهم لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، حيث تعد المملكة منصة واسعة النطاق لتصميم وتنفيذ أنظمة لتحسين كفاءة الطاقة وتقليل استهلاك المياه. وتنم المشاريع العملاقة مثل نيوم عن رؤية ثاقبة تهدف لبناء نظام بيئي مستدام للمياه قائم على مبادئ الاقتصاد الدائري والبنية التحتية الذكية المتصلة لزيادة كميات المياه من خلال عمليات التحلية ".

تتمتع الشركة من خلال نهجها الهندسي الذكي والمتعدد التخصصات بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في دورة المياه الكبيرة ومياه العواصف والمدينة الذكية والسياسة العامة وإدارة النفايات والطاقة، بالإضافة لمشاريع التنقل والنقل وستقوم بعرض حلولها خلال الندوة لتمكين اللاعبين في الصناعة من الانخراط بشكل أكبر في إطار الاقتصاد الدائري. "باستخدام التكنولوجيا والإطار القانوني المناسبين، يمكن تحويل ما كان يعتبر إهدارًا لا قيمة له حتى الآن إلى مورد مستدام وقيِّم وهذا ما نحاول تنفيذه باستخدام في "كوجيت"، وفقا لأدريان ليليو.

وستجمع الندوة الخبراء وأصحاب المصلحة الرئيسيين في الصناعة، بما في ذلك مسؤولون من الحكومة والبلديات، وأصحاب المشاريع الكبرى، والمقاولون، والمهندسون، وغيرهم من المتخصصين في هذا المجال، لمناقشة تعزيز أنظمة المياه وإدارة النفايات من خلال الاقتصاد الدائري والحلول المدعومة بالتكنولوجيا التي تقدمها الشركات الفرنسية.

المملكة العربية السعودية، ومنطقة الشرق الأوسط، هي بلا شك مرتع لمستقبل صناعة تحلية المياه. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأهمية المتزايدة لتحويل النفايات إلى طاقة تجعلها سوقا واعدة للغاية للشركات الفرنسية الراغبة في تنفيذ حلولها المبتكرة لتحسين ودعم أداء الطاقة في المملكة.

نبذة عن "كوجيت"

تأسست "كوجيت" ( في عام 2011 وتقدم خدمات في إدارة وتطوير البنى التحتية العامة، من المجالات الفنية والمالية والتعاقدية إلى الأداء التنظيمي والمؤسسي. كما تعمل مع المرافق العامة والجهات المانحة وبنوك التنمية والحكومات والوكالات الوطنية والإقليمية والدولية. يقوم فريقها الشغوف والمتعدد التخصصات بإجراء الدراسات الفنية والتعاقدية والمالية والإشراف الإداري على خدمات المياه والصرف الصحي والإطار التنظيمي والمؤسسي.

يقدم فريقها من الاستشاريين والخبراء

• استجابات مصممة خصيصا للقضايا والتحديات المحلية

• حلول تقنية واقتصادية وقانونية مبتكرة

• مهارات وخبرات متعددة

• فريق ديناميكي وعاطفي ومتعدد التخصصات

• المشورة المستقلة" الدقة العلمية والموضوعية

• المشاركة الكاملة في نجاح مشاريعك

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة