٠٨ محرم ١٤٤٦هـ - ١٤ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الرعاية الصحية | الخميس 5 مارس, 2015 2:50 مساءً |
مشاركة:

الدكتور أحمد بن كلبان يفتتح الدورة الثامنة من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي، افتتح اليوم الدكتور أحمد بن كلبان، المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات بهيئة الصحة بدبي نيابة عن سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي الدورة الثامنة من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير والذي يعقد في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي بمدينة دبي الطبية بمشاركة 50 شركة متخصصة من 50 دولة وبحضور عدد من الأطباء والمتخصصين في هذا المجال.

وقام الدكتور أحمد بن كلبان بقص الشريط التقليدي إيذاناً بافتتاح المعرض ومن ثم قام بجولة في المعرض اطلع خلالها على أحدث المعدات والتقنيات والمنتجات المتخصصة في هذه الصناعة الحيوية. وأكد الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات بهيئة الصحة بدبي على الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة لدعم المؤتمرات والملتقيات العلمية لتعزيز استراتيجيتها في دعم التدريب والتعليم المستمر للأطباء في مختلف العلوم والتخصصات الطبية، لضمان تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية المتكاملة، التي تساهم في تحقيق الأمن الصحي والتنمية المستدامة في القطاع الطبي.

وأشار الدكتور ابن كلبان خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عن سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي خلال افتتاح فعاليات الدورة الثامنة لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير إلى التطور المتسارع الذي شهده القطاع الطبي خلال السنوات القليلة الماضية والذي ساهم بشكل فاعل في توفير فرص الشفاء التام للمرضى بمختلف المؤسسات الصحية.

وأشار الدكتور ابن كلبان إلى الاهتمام الذي توليه هيئة الصحة بدبي وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، للنهوض بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة في القطاع الصحي بدبي، ولتطوير الأقسام المختلفة بمؤسساته الصحية ومنها أقسام التخدير التي تلعب دورا رئيسيا في العملية العلاجية مع التركيز على تدريب الأطباء والفنيين لتطبيق التقنيات الحديثة في علم التخدير وعلاج الألم.

من جانبه قال الدكتور منصور نظري رئيس قسم التخدير في مستشفى راشد ورئيس مؤتمر دبي الدولي للتخدير: "تحرص اللجنة العلمية كل عام على تقديم كل ما هو جديد في مجال البحوث العلمية والتطبيقات الطبية المبتكرة في مجال التخدير. واخترنا في الدورة الثامنة من المؤتمر التركيز على المبادئ التوجيهية لإدارة المسالك الهوائية عند التخدير والتجهيز له وفقا للتقنيات المتوفرة حاليا. بالإضافة إلى تقديم التدريب العملي للمشاركين لضمان زيادة الحصيلة العلمية ووصول المعلومة بشكل صحيح للمتلقين، على أيدي خبراء ومحترفين في هذا المجال الحيوي."

وأضاف الدكتور منصور: "يشهد مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير تطوراً ملحوظاً عاما بعد عام، بناء على ازدياد عدد المشاركين - ليس فقط من دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط بل من مختلف أنحاء العالم ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر يحفل بمشاركات فعالة من كل من الدول الأوروبية وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية."

وعما يميز هذه الدورة من المؤتمر، قال الدكتور منصور نظري: "يتضمن المؤتمر هذا العام جلسات عملية على كيفية إدارة مسالك الهواء حيث سنقوم من خلال الجلسة باستعراض أحدث التقنيات والأجهزة للمشاركين ومنحهم الفرصة لتجربة هذه الأجهزة والمعدات الطبية بأنفسهم تحت إشراف خبراء ومختصين محليين وعالميين، الأمر الذي من شأنه أن يعمل على زيادة معدلات السلامة في مجال عمل أطباء التخدير وينعكس إيجابا على أسلوبهم وممارساتهم في المستشفيات والعيادات التي يعملون بها."

ومن جهته قال الدكتور عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير: "تقوم اندكس للمؤتمرات والمعارض بتنظيم مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير منذ عام 2005 في دبي ليكون أول وأبرز مؤتمر ومعرض متخصص بمواضيع التخدير وتخصصاته المرافقة في المنطقة. وعلى مر الأعوام تمكن المؤتمر من التقدم بخطى ثابتة حيث يحتل الآن مكانة رفيعة جعلت منه مؤتمراً رئيسياً على المستويين الإقليمي والعالمي ومنبراً مثالياً للتفاعل بين مختلف العاملين في هذا المجال الطبي المتخصص للمساهمة في زيادة القدرة على الاستجابة لطلب المرضى وتلبية احتياجاتهم للرعاية الصحية الآمنة وذلك من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية والنظريات المبتكرة في مجال التخدير والتحكم بالألم."

وأضاف الدكتور عبد السلام المدني: "يجمع المؤتمر نخبة من العلماء والخبراء والمختصين في مجال التخدير لبحث آخر المستجدات العالمية في هذا المجال والتعرف على التقنيات الحديثة التي تزيد من فرص الشفاء، والتخفيف من آلام المرضى، وتحسين فرص الرعاية الصحية لهم. إضافة، فإن الأوراق العلمية التي سيناقشها المؤتمر هذا العام ستكون ذات فائدة كبيرة لإثراء المعرفة العلمية للعاملين في هذا التخصص والتي من المؤكد ستسهم مع التخصصات الطبية الأخرى في توفير العناية الأمثل للمرضى في المؤسسات الطبية في الدولة."

وقال الدكتور عبد السلام المدني أيضاً: "يشارك في المؤتمر هذا العام 25 متحدثا من الدولة وخارجها والذين يشاركون بخبراتهم وأبحاثهم، ومن المتوقع أن يبلغ عدد المشاركين والزوار أكثر من ألفي متخصص. وإنه ليسعدني أن أرحب بكم جميعاً في هذا المحفل العلمي من أطباء ومختصين الذين حرصوا على المشاركة في هذا المؤتمر لإثراء المعرفة العلمية وتقديم خبراتهم في هذا المجال الطبي المتخصص، ومناقشة سبل التقليل من مخاطر التخدير والتعامل مع المضاعفات والمخاطر الناجمة عنه في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية."

ويعتبر مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير من أبرز الملتقيات العلمية والطبية في المنطقة، الموجهة إلى إخصائي التخدير في العالم والجراحين والممرضات والطلاب والمتخصصين في قطاع الرعاية الصحية، وذلك للتعرف على آخر الاكتشافات والابتكارات الحديثة في مجال التخدير، بهدف تطوير مستواهم المهني وقدراتهم لتلبية احتياجات المرضى، كما ويقدم المؤتمر للمشاركين فرصة الحصول على 16 ساعة تعليم طبي مستمر معتمدة من وزارة الصحة في دولة الإمارات وهيئة الصحة بدبي. هذا ويتم تنظيم الحدث من قبل اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة وبدعم من هيئة الصحة بدبي ويحظى الحدث بالرعاية الماسيه من NSC وROTEM والرعاية البلاتينية من Mundi Pharma والرعاية الذهبية من كل من Cook Medical و Maquet.
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة