٢٠ يونيو ٢٠٢٤هـ - ٢٠ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | الاثنين 26 يناير, 2015 8:44 صباحاً |
مشاركة:

اختبارات دو الناجحة في مجال تجميع اتصالات إل تي إي عريضة النطاق تفتح حقبة جديدة في مجال حلول الاتصال

استكملت دو بنجاح اختباراتها في مجال تجميع اتصالات إل تي إي عريضة النطاق (LTE Broadband Trunking) على شبكة من الجيل الرابع (4G)، الأمر الذي يمثل بداية حقبة جديدة في مجال حلول الاتصال المستقبلية المصممة لتلبية احتياجات المؤسسات الكبيرة (التعدين والنفط والغاز والنقل والخدمات اللوجستية والموانئ) والهيئات الحكومية ومراقبة حركة المرور وغيرها، فضلاً عن تلبية احتياجات المدينة الذكية.

وتعد هذه المرة الأولى التي تجرى فيها هذه الاختبارات من قبل شركة اتصال في الشرق الأوسط، حيث أكدت تفوق تقنية تجميع اتصالات إل تي إي عريضة النطاق على أنظمة تقليدية مثل تترا (TETRA) وبي 25 (P25). وتتميز هذه التقنية بمستويات كفاءة عالية وتغطية واسعة، حيث تضمن اتصال صوت/فيديو عالي الوضوح، فضلاً عن نقل البيانات بسرعة 100ميغابت في الثانية، وهو أمر لم يكن ممكناً في السابق على أنظمة التجميع القديمة، ما يتيح إمكانية نقل البيانات بشكل آني ومباشر. كما تشمل مزايا هذه التقنية تجميع اتصالات الصوت/الفيديو عالية الدقة (HD)، والمكالمات الجماعية، والربط الشبكي المرن، ودعم الخدمات المتعددة، حيث أنها تلبي أهم المتطلبات في عالم الاتصال المعاصر.

وقال سليم البلوشي، النائب التنفيذي للرئيس لتطوير الشبكة والعمليات في دو: "يفتح استكمال اختبارات تجميع اتصالات إل تي إي عريضة النطاق وتطوير حلول التجميع الحالية الآفاق واسعة في عالم الاتصال الرقمي، حيث يحتل نقل البيانات والمعلومات بشكل مباشر وآني أهمية كبرى في مجال الاتصال. من جهة أخرى، تتكامل هذه التقنية بشكل تام مع مجموعة خدماتنا المقدمة للمؤسسات في مجال الاتصال عريض النطاق. فضلاً عن ذلك، فهي توفر بنية تحتية تضمن تطوير منتجات وحلول تتسم بأرقى معايير الابتكار وتساهم في تطوير القطاع بأسره".

يذكر أن شبكة دو المؤسسية من الجيل الرابع تواكب أحدث التطورات العالمية في مجال الاتصال وتدعم سرعات قصوى تصل إلى 150ميغابت في الثانية. وستساهم شبكة الجيل الرابع الآن في تمكين الشركات من اعتماد تكنولوجيا تجميع اتصالات إل تي إي عريضة النطاق لضمان البقاء على تواصل تام مع الموظفين العاملين في الميدان وفي فروع الشركات الخارجية، وذلك من خلال مكالمات فيديو وصوت عالية الوضوح (أو المكالمات ضمن مجموعات المستخدمين)، وتقنية اضغط لتتكلم (PTT)، وإرسال الفيديو (video dispatch)، والمراقبة الأمنية بالفيديو.

فضلاً عن ذلك، سيضمن تعزيز التواصل بين الجهات المختلفة، عبر حلول الاتصال وخدمات المراقبة بالفيديو/الصوت المتكاملة، إتاحة ربط سلس ضمن المدن الذكية.

وتتطلب التطبيقات المتطورة المزيد من البيانات في المدينة الذكية، ولا سيما خدمات نقل الفيديو الديناميكية والخدمات المرتبطة بالمواقع، حيث تبرز الحاجة لنقل المعلومات بشكل آني ومباشر لخدمات قطاعات حيوية، ونذكر منها على سبيل المثال خدمات الطوارئ أو خدمات الاتصالات الحيوية. ويعد توفير النطاق العريض كمنصة ضرورياً لدعم هذه التطبيقات المتطورة. فضلاً عن ذلك، ساهمت سهولة تركيب الشبكات وصيانتها في بروز الهواتف الذكية التي تجمع الاتصالات، الأمر الذي وضع معايير جديدة في عالم الاتصال المؤسسي.

وتتمثل أكبر فوائد نظام تجميع اتصالات إل تي إي عريضة النطاق في تلبية احتياجات مختلف القطاعات وشرائح القطاعات، بما فيها قطاعات التعدين والنفط والغاز والخدمات اللوجستية والموانئ والجهات الحكومية وخدمات الطوارئ والمرافق العامة والأنشطة المجتمعية ورصد حركة المرور والكثير غيرها، الأمر الذي يضمن ربطاً سلساً في المدينة الذكية التي


ستغدو واقعاً ملموساً في المستقبل القريب. كما يستفيد من هذا النظام أيضاً شرائح قطاعات هامة، بما فيها على سبيل المثال المطارات، والتي يمكنها تبني هذا النظام لنقل بيانات العمليات، مثل المراقبة بالفيديو الثابتة أو بالفيديو المتحرك، وتحميل بيانات أجهزة التسجيل سريعة الربط (QAR)، وإصدار تقارير طاقم الطائرة، أو توفير تحديثات أنظمة الطيران الإلكترونية (EFB)، وجداول الحمولات، وتقارير الوقود، والرصد، وتحديد المواقع.

وأضاف البلوشي: "نحرص كشركة رائدة على مواصلة السعي لتبني أرقى معايير الابتكار وتسخير خبراتنا واعتماد أحدث التقنيات التي توصل إليها العلم لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لعملائنا ودخول مجالات جديدة وتلبية احتياجات الاتصالات الحيوية".
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة