١٧ محرم ١٤٤٦هـ - ٢٣ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الأحد 24 مارس, 2024 10:19 صباحاً |
مشاركة:

منصة مزيد للتجارة الإلكترونية تقدم تجارب مخصصة للتفاعل مع العملاء خلال شهر رمضان المبارك

يوفر شهر رمضان المبارك فرصة مميزة لتعزيز مبيعات العلامات التجارية في المملكة العربية السعودية، حيث تزداد خلال الشهر الفضيل مساهمة قطاع التجزئة في الناتج المحلي الإجمالي، والتي وصلت إلى أكثر من 10% في المملكة العربية السعودية بفضل ارتفاع مستويات الدخل وما يرافق ذلك من زيادة الإنفاق. وهنا تبرز أهمية مراعاة قواعد التسويق في الفهم المعمق لتفضيلات العملاء بما ينسجم مع قيمهم. 

 

ويتيح وضع خطط مدروسة خاصة بشهر رمضان المبارك للعلامات التجارية تحقيق قيمة عالية وترسيخ حضورها في السوق، كما هو الحال مع مزيد، منصة التجارة الرقمية الرائدة في المملكة والتابعة لشركة زد القابضة التي تتخذ من السعودية مقراً لها، والتي توفر للعملاء وصولاً سهلاً إلى أكثر من مليوني منتج محلي من 8 آلاف تاجر. وتستند الاستراتيجية التسويقية الفعّالة لمنصة مزيد على مراعاة الجوانب الثقافية واعتماد حلول التخصيص القائم على التكنولوجيا، والتحليلات القائمة على البيانات حول سلوك العملاء قبل وبعد وخلال شهر رمضان المبارك. 

 

فهم سلوك العملاء

 

يجب على شركات التجزئة فهم التوجهات الفريدة للمستهلكين خلال شهر رمضان المبارك ودراستها بشكل معمّق، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط. وتدرك منصة مزيد أن هذه التوجهات تتغير بين ما قبل الشهر الفضيل وخلاله ومع اقتراب عيد الفطر السعيد. كما يختلف سلوك التسوق لدى العملاء وتوقعاتهم من العلامات التجارية بين ساعات الصيام وفترة ما بعد الإفطار. وتستفيد مزيد من التحليلات التي تقدمها WebEngage، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا التسويق، لتعزيز جهودها التسويقية. 

 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت شهد المدلج، مؤسسة ومديرة منصة مزيد: "نطمح إلى أن تصبح مزيد منصة التسوق الأولى في منطقة الخليج، والخيار المفضل للتسوق الذكي والعلامات السعودية المحلية. ونهدف إلى توفير منصة تقدم للعملاء والتجار تجربة تسوق ممتعة وسلسة خلال شهر رمضان المبارك، ونتطلع لمعرفة توجهات السوق في الموسم الحالي وكيفية تأثيرها على الأعمال".

 

وعلى سبيل المثال، يبحث العملاء قبل شهر رمضان المبارك عن مستلزمات المطبخ وقطع الأثاث الملائمة لطقوس الشهر الفضيل، كما يسعون خلاله للحصول عن المنتجات التي ترتقي بتجربة الضيافة وتلبي متطلبات موائد الإفطار. وتساعد WebEngage منصة مزيد على تصنيف عملائها ضمن فئات محددة وفقاً لتفضيلاتهم وسلوكيات التسوق التي يعتمدونها، وتنظيم الحملات المخصصة، والاطلاع على برامج الولاء، واختيار الأوقات الأمثل لإرسال الإشعارات. 

 

وأطلقت مزيد حملة للتعبير عن امتنانها للعملاء على اختيار المنصة في توفير احتياجاتهم خلال الشهر الفضيل، مما أسهم في تعزيز تفاعل العملاء في فترة ما بعد الإفطار ليكون أكثر من مجرد عمليات شراء. كما شجعت المنصة عملاءها على مشاركة لحظات وقصص الإفطار والرسائل الرمضانية الاحتفالية لتعزيز شعور الانتماء لديهم. ويعود الفضل في نجاح هذه الحملات إلى مخزون البيانات الكبير لدى منصة مزيد وحلول WebEngage المدعومة بمنصة بيانات العملاء وتقنيات تعلم الآلة. 

 

الاستفادة من إمكانات البيانات وخدمات التخصيص

 

تستخدم منصة مزيد لوحة تحكم WebEngage لفهم سلوك المستخدم، حيث تساعد الرؤى القائمة على البيانات في تحديد التوجهات وتعزيز المنتجات وتحسينها، فضلاً عن توجيه استراتيجيات التسويق. وتتيح إمكانات الأتمتة التي توفرها WebEngage لفرق التسويق التواصل المباشر مع العملاء وتقديم خدمات الدعم المخصصة، مما يعزز من كفاءة جهود التسويق ونطاقها.  

 

ونستعرض فيما يلي أبرز الجوانب التسويقية:

 

توقيت الحملة: تؤكد منصة مزيد على أهمية التوقيت في حملاتها الرمضانية، حيث تختار وسائل التواصل، مثل الإشعارات أو الرسائل الإلكترونية، بناءً على فهم دقيق للوقت الذي يكون فيه المستخدمون أكثر تقبلاً واستجابة، خاصة قبل الإفطار وبعده.

 

تعديل وتيرة التكرار خلال شهر رمضان: تعمل منصة مزيد على تعديل وتيرة حملاتها خلال شهر رمضان، حيث ترسل مزيداً من الإشعارات قبل وقت الإفطار وبعده. وتساعد الحملات المتكررة المنصة على الاستفادة من زيادة حجم المشتريات وقيمتها خلال الشهر الفضيل. 

 

الحملات المؤقتة الاستراتيجية: لا تقتصر الحملات الرمضانية التي تطلقها مزيد على تقديم العروض الترويجية، بل توفر تجارب مختارة بعناية ومصممة خصيصاً لتناسب شرائح محددة من المستخدمين. وفي ظل الوعي المتزايد للعملاء في المملكة العربية السعودية، تلعب التجارب الشخصية دوراً محورياً في تجارة التجزئة، خاصة خلال المراحل التي تشهد إقبالاً أكبر على الشراء مثل شهر رمضان الكريم. 

 

نظام نقاط الولاء: تقدم منصة مزيد للعملاء مكافآت على مشترياتهم من خلال برنامج ولاء قائم على التكنولوجيا. وتشجع هذه الإستراتيجية المجربة والناجحة على زيادة عمليات الشراء وتعزيز الشعور بالانتماء، إلى جانب تكريم السلوكيات ذات الطابع غير التجاري وتوفير تجربة تسوق ممتعة وشاملة.

 

إمكانية وصول متعددة القنوات: تدرك مزيد، باعتبارها منصة رقمية للتجارة الإلكترونية، أهمية الوصول للمستخدمين في كل مكان. لذا توفر موقعاً إلكترونياً سهل الاستخدام لتلبية احتياجات شريحة أوسع من المستخدمين، فضلاً عن تطبيقات الهواتف المحمولة العاملة بنظامي آي أو إس وأندرويد. ويتمحور تركيز المنصة حول توفير تجارب متسقة ومتكاملة للعملاء من خلال مختلف القنوات. 

 

وتشهد المملكة تطوراً في مجال الحلول الخاصة بشهر رمضان المبارك والتي توفرها منصات التجارة الإلكترونية، مثل مزيد التي تعزز حضور التجار والمنتجات المحلية، وذلك بهدف إضفاء الطابع الشخصي على تجربة العملاء، ويساعدهم على إيجاد المنتجات التي تلبي احتياجاتهم الفريدة، إلى جانب تعزيز وصول التجار المحليين إلى العملاء. ويمكن لهذه الممارسات المميزة التي تدعمها جهات مبتكرة، مثل WebEngage، أن تعزز قطاع التجزئة وتزيد مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بشكل كبير في السنوات القادمة. 

 

للاطلاع على تفاصيل قواعد التسويق التي تعتمدها مزيد خلال شهر رمضان المبارك، يرجى الضغط هنا

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة