١٠ محرم ١٤٤٦هـ - ١٦ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الرعاية الصحية | الأربعاء 18 مارس, 2015 12:00 صباحاً |
مشاركة:

القافلة الوردية تقدم فحوصات مجانية عن سرطان الثدي لأكثر من 650 رجل وإمرأة في الشارقة والذيد


في ختام اليوم الأول للمسيرة السنوية للقافلة الوردية

أعلنت اللجنة العيا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية عن تقديم الفحوصات المجانية للكشف عن مرض سرطان الثدي لـ 652 رجل وإمرأة في مدينتي الشارقة والذيد خلال اليوم الأول من مسيرة فرسان القافلة الوردية التي انطلقت يوم أمس الأول (الاثنين)، وتستمر حتى 25 مارس الجاري.

وقطعت مسيرة فرسان القافلة الوردية في يومها الأول 18 كيلو متراً، وذلك انطلاقاً من نادي الشارقة للفروسية والرماية مروراً بمدينة مليحة ووصولاً إلى مدينة الذيذ، وحرص الفرسان والفارسات المشاركون في المسيرة على تحية الجمهور والتوقف قليلاً بين فترة وأخرى للتواصل مباشرة مع أفراد المجتمع، وتعريفهم على دور الفرسان، وعلى فكرة القافلة الوردية ورسالتها وأهدافها، إضافة إلى تحفيزهم على دعمها ولو بدراهم معدودة تسهم في تمكينها من تقديم خدماتها المجانية إلى فئات أوسع في مختلف إمارات الدولة.

وشهدت العيادات المتنقلة التي توزعت على ثلاثة مواقع هي مستشفى القاسمي، والمنشآت الإصلاحية والعقابية بالشارقة، ومستشفى الذيد، إقبالاً كبيراً من النساء والرجال، من مختلف الفئات العمرية، ومن مواطني الدولة والعديد من الجنسيات الأخرى، للاستفادة من الفحص الطبي السريري للكشف عن سرطان الثدي الذي يجريه الطاقم الطبي المتخصص للقافلة الوردية، حيث فاق عدد اللذين تقدموا لإجراء الفحوصات أكثر من 650 شخص بينهم 198 رجل، وتم تقديم العديد من ورش العمل والتدريب للفحص الذاتي، كما خضعت عدد من الحالات لفحوص الماموغرام والموجات فوق الصوتية.

وفور وصول الفرسان إلى مستشفى الذيد، كان في استقبالهم عدد كبير من موظفي المستشفى والكوادر الطبية، مرتدين الحلة الوردية مشاركة منهم بالمسيرة التي ساهمت بشكل كبير على مدار السنوات الخمس الماضية في تعزيز التوعية بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والتوعية بمخاطر هذا المرض في مختلف مناطق دولة الإمارات العربية المتحدة، واصطحبوهم للاستراحة في ردهة المستشفى، حيث تعرفوا عن كثب على الفرسان وأبدوا اعجابهم بدورهم ومساهمتهم الفاعلة بالتطوع في هذه المسيرة النبيلة.

وقالت الدكتورة سوسن الماضي، الأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، ورئيسة اللجنة الطبية لمسيرة فرسان القافلة الوردية: "أسعدنا كثيراً الإقبال الكبير من الرجال والنساء على إجراء الفحوصات في اليوم الأول من مسيرة القافلة الوردية، حيث نلحظ من عام إلى آخر إقبالاً متزايداً من فئات أوسع من أفراد المجتمع على الاستفادة من خدماتنا الطبية والتوعوية التي تقدمها الكوادر الطبية المتطوعة لدينا، وما لمسناه اليوم يدعونا إلى الفخر ويضيف من عزمنا على الاستمرار والتوسع في نشاطاتنا".

وأوضحت الدكتورة الماضي أن العيادات المتنقلة أصبحت تقدم المزيد من الخدمات الطبية للمراجعين، ومنها فحص العين، وفي المقابل ازداد عدد الكوادر الطبية هذا العام، حيث ضمت 27 طبيباً وطبيبة، بينهم 18 طبيبة إماراتية، و57 ممرضة، كما ضمت اثنين من المرشدين الصحيين، وست مرشدات صحيات، سينتشرون طيلة أيام المسيرة في 30 موقعاً على إمتداد دولة الإمارات العربية المتحدة، فيما انضم إلى المسيرة 18 مستشفى وعيادة، و12 مركزاً طبياً، ما يساعد القافلة على استقبال أعداد أكبر من المراجعين وتخصيص وقت أطول لهم للرد على استفساراتهم وتوعيتهم.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، استقطب فعاليات اليوم الأول من المسيرة اهتماماً كبيراً من رواد هذه المواقع وجمهورها، داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، والذين تسابقوا على التغريد والتعليق على "فيسبوك"، و"توتير"، وأنستغرام"، دعماً للقافلة الوردية وتشجيعاً لأفراد المجتمع على المشاركة في مسيرتها السنوية، والتفاعل معها، والتبرع المادي لها، من خلال الرسائل النصية القصيرة، مستخدمين في ذلك الوسم الخاص بمسيرة هذا العام (#شكرا_بالوردي) تقديراً لجميع الداعمين للقافلة الوردية بمختلف الوسائل.

وستتواصل مسيرة فرسان القافلة الوردية اليوم (الأربعاء)، إنطلاقاً من سيتي سنتر الفجيرة في الساعة 10:00 صباحاً، وتصل إلى فندق أوشينيك خورفكان الكورنيش الساعة 6:00 مساءً، قاطعة مسافة 40.5 كيلو متر، فيما تستقبل العيادات المتنقلة المراجعين، ومن مختلف الجنسيات، للحصول على خدمة الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي مجاناً، من الساعة 7:00 صباحاً وحتى 9:00 مساءً، في مواقع مختارة بكل واحدة من إمارات الدولة ومدنها، وستتواجد اليوم في عيادات الثميد بالشارقة، ومستشفى الفجيرة، ومستشفى خورفكان.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة