١٦ صفر ١٤٤٣هـ - ٢٤ سبتمبر ٢٠٢١م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الأحد 1 أغسطس, 2021 4:23 صباحاً |
مشاركة:

التعافي من جائحة كورونا يؤخر "يوم تجاوز موارد الأرض" لعام 2021 ما يقارب الشهر مع انخفاض البصمة البيئية للبشرية بنسبة 10%

 يتأخر "يوم تجاوز موارد الأرض" لهذا العام ما يقارب الشهر، ويعود ذلك جزئياً إلى تعافي اقتصادات العالم من تداعيات عام 2020، إضافة إلى الطلب المتزايد على مصادر الطاقة التي تعتمد على الهيدروكربونات. ويشير "يوم تجاوز موارد الأرض" في كل عام إلى التاريخ الذي استهلكت فيه البشرية جميع الموارد الطبيعية التي يمكن للأرض تجديدها خلال العام بأكمله. وفي العام الماضي، كان ذلك التاريخ هو 22 أغسطس - مما يعكس انخفاضاً بنسبة 9.3٪ في البصمة البيئية للبشرية من الأول من يناير إلى "يوم تجاوز موارد الأرض" مقارنة بعام 2019. ويمثل تاريخ هذا العام زيادة بنسبة 10% ويعيد الأرض إلى مستويات ما قبل الجائحة لاستخدام الموارد وقد صادف "يوم تجاوز موارد الأرض" لهذا العام في المملكة العربية السعودية 12 أبريل من هذا العام.

 

واستجابةً للحاجة المتزايدة لزيادة وتسريع العمل المناخي وتحقيق الطموحات الهادفة لحماية كوكب الأرض، أطلقت شنايدر إلكتريك، وشبكة  البصمة البيئية العالمية (GFN)، وهي منظمة بحثية تعنى بالاستدامة، ورصد كيفية إدارة العالم للموارد الطبيعية، اليوم، مبادرة "100 يوم من الإمكانية"، والتي تهدف إلى تعزيز الحلول التي تساعد في معالجة تغير المناخ، والحد من فقدان التنوع البيولوجي.

 

وتشير الـ 100 يوم المشار إليها في اسم المبادرة إلى الوقت المتبقي حتى بداية مؤتمر الأمم المتحدة السنوي السادس والعشرين لتغير المناخ (COP26)، عندما يجتمع المسؤولون الحكوميون من جميع أنحاء العالم في جلاسكو بإسكتلندا، لمحاولة الاتفاق على إجراءات فعّالة لمكافحة تغير المناخ. إن الحلول التي أبرزها المشروع تدعم رسالته الرئيسية وهي: يمكن للشركات والحكومات والأفراد اتخاذ إجراءات الآن - وليس هناك حاجة لانتظار القرارات التي تتخذ في مؤتمر (COP26).

 

وسيتم الكشف عن الفرص والحلول في جميع القطاعات في كل يوم لمبادرة "100 يوم من الإمكانية"، حتى موعد انعقاد مؤتمر (COP26) من خلال موقع: 100DaysofPossibility.org. وسيتم تسليط الضوء على جميع هذه الطرق العديدة التي يمكن للجميع من خلالها # دعم_ أهداف تاريخ يوم تجاوز الأرض. وتشمل الأمثلة مقترحات لشبكات الطاقة المتجددة بنسبة 100٪، والمنازل الذكية، وتقليل نفايات الطعام. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة شنايدر إلكتريك، الشركة الأكثر استدامة في العالم وفق تصنيف (كوربوريت نايتس Corporate Knights)، عن دعمها للمبادرة من خلال تقديم ستة من حلولها المناخية إلى قائمة "مبادرة 100 يوم".

 

وعلى مدى العامين الماضيين، قدمت المملكة العربية السعودية مجموعة من مبادرات الاستدامة. في عام 2019، أدخلت المملكة نظام تصنيف المباني الخضراء المسمى "مستدام" لتعزيز كفاءة الطاقة. وفي بداية عام 2021، كشفت المملكة عن مشروع سعودي طموح وهو مشروع (ذا لاين THE LINE)، لإنشاء مدينة خالية من الكربون داخل منطقة (نيوم) مركز الأعمال المستقبلي في المملكة. وفي وقت سابق من هذا العام، أطلقت المملكة أيضاً مبادرة السعودية الخضراء، وهي واحدة من أكثر خطط الاستدامة طموحاً في المنطقة، والتي تهدف إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الشرق الأوسط بنسبة 60%، ورفع استخدام الطاقة المتجددة إلى 50% من إنتاج الكهرباء في المملكة بحلول عام 2030، والقضاء على أكثر من 130 مليون طن من انبعاثات الكربون، باستخدام التقنيات الهيدروكربونية النظيفة.

 

وقال  المهندس محمد شاهين، الرئيس التنفيذي لشنايدر إلكتريك في السعودية واليمن :"تشهد الدول في مختلف أنحاء العالم الآثار المترتبة على مشكلة التغير المناخي، بما في ذلك هنا في المملكة العربية السعودية. وفي الوقت الذي نتعافى فيه من جائحة كورونا، يجب أن نركز على التحدي الأكبر المتمثل في ضمان عدم ارتفاع درجات الحرارة العالمية بأكثر من درجتين مئويتين. ونسعى إلى المساهمة في دعم هذه الجهود من خلال الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، وتعزيز كفاءة الطاقة، وخلق الظروف الملائمة لازدهار الاقتصادات الخضراء. ويجب أن تعمل الحكومات والشركات والمجتعمات جنباً إلى جنب من أجل تحقيق هذا الهدف. وقد أعلنت المملكة العربية السعودية عن مبادرات خضراء كبرى هذا العام، ونحن متحمسون لأن نكون جزءاً من هذه الخطط لجعل المملكة أكثر خضرة".

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة