٠٧ رجب ١٤٤٤هـ - ٢٨ يناير ٢٠٢٣م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الثقافة والتعليم | الخميس 1 ديسمبر, 2022 1:41 مساءً |
مشاركة:

المؤتمر الدولي السابع للمياه والطاقة والبيئة في الجامعة الأميركية في الشارقة يعرض بحوث أكاديمي من جميع أنحاء العالم

مع دعوة مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرين لتغير المناخ في شرم الشيخ إلى سياسة متكاملة للمناخ والماء والغذاء، اختتمت في الجامعة الأميركية في الشارقة مؤخرًا فعاليات المؤتمر الدولي السابع حول المياه والطاقة والبيئة. 

 

وفي تصريح له عن أهمية المؤتمر وأهدافه، قال الدكتور سمير العشي، أستاذ ورئيس قسم الهندسة الكيميائية والبيولوجية في الجامعة الأميركية في الشارقة: "هدف هذا المؤتمر الدولي إلى تعزيز التعاون العالمي بين أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة والمهندسين والمهنيين في قطاعات الاقتصاد البيئي والمياه والطاقة وإدارة موارد البيئة. فهو منتدى لمناقشة القضايا المتعلقة بتنظيم المياه وسياساتها، والموارد المائية، والتقدم المحرز في حماية المياه ومعالجتها، وتحلية المياه، ومعالجة مياه الصرف الصحي، والطاقة، والأثر البيئي، والإدارة الاقتصادية، وتنمية الموارد المائية، والبيئة، والتطورات المستدامة في المنطقة". 

 

ويعد المؤتمر، الذي هو برعاية شركة بيئة وبتنظيم من الدكتور طالب إبراهيم ، أستاذ الهندسة الكيميائية والبيولوجية في كلية الهندسة في الجامعة، منتدى للباحثين الدوليين المتميزين لمناقشة الأبحاث الحديثة، حيث شارك في المؤتمر هذا العام ثلاثة متحدثين رئيسيين، وتضمن تسع جلسات عروض منها ست تقديمية، فضلاً عن مسابقة ملصقات.

 

وفي كلمته الرئيسية التي جاءت تحت عنوان "داخل مدن الغد الذكية المستدامة"، شارك محمد الحوسني، الرئيس التنفيذي للاستدامة في مجموعة بيئة، رؤية شركة بيئة لمستقبل مستدام، وتناول دور الصناعات المرتبطة بشركات مجموعة بيئة في تشكيل المدن الذكية المستدامة للمستقبل.

 

كما ناقش البروفيسور مارك هولتزابل من قسم الهندسة الكيميائية في جامعة تكساس إيه آند إم في عرضه التقديمي الرئيسي "رؤية لشرق أوسط مستدام" تغير المناخ وتدابير التخفيف العالمية من خلال انتقال الطاقة والتحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة المستدامة الخالية من الكربون. وأشار إلى وجود تحديات في انتقال الطاقة في ظل الثروات المتولدة من الوقود الأحفوري. 

 

وناقش البروفيسور نضال هلال، أستاذ الشبكة العالمية في جامعة نيويورك أبو ظبي، في كلمته الرئيسية بعنوان "نحو نموذج جديد جريء في علم الأغشية النانوية: تحدي المياه المستدام" النقص العالمي في المياه، مسلطًا الضوء على تأثيرات تقنية النانو في عمل الأغشية وقدرتها على تزويد العالم بأدوات حديثة لتقليل تكلفة المياه بشكل أكبر.

 

كما تضمن المؤتمر خمسة وسبعين عرضًا تقديميًا محكمًا وأوراق بحثية تقنية حول المياه والطاقة والبيئة، وتم اختيار مجموعة من هذه البحوث لنشرها في المجلة البحثية لتحلية ومعالجة المياه التابعة لكلية الهندسة في الجامعة. كما اشتمل المؤتمر على ثلاث جلسات مناقشة رئيسية تناولت موضوعات معالجة مياه الصرف الصحي برئاسة الدكتورة فاتن سمارة، أستاذة الأحياء والكيمياء والعلوم البيئية في كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأميركية في الشارقة والتي شاركت مؤخرًا في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ الذي انعقد مؤخرًا في مصر، وجلسة عن الاستدامة برئاسة سلوى المقاطع، الباحثة المشاركة في معهد الكويت للأبحاث العلمية، وجلسة عن تحلية المياه برئاسة الدكتورة رنا صابوني، أستاذ مساعد في الهندسة الكيميائية في الجامعة الأميركية في الشارقة.

 

قال الدكتور العشي: "لقد أتاح المؤتمر فرصة مميزة للباحثين للاطلاع على آخر المستجدات في مجالات المياه والاستدامة والطاقة، وصقل أبحاثهم في ضوء مناقشات المؤتمر، وتطوير أفكار بحثية جديدة، وإيجاد سبل تعاون بحثية، والحديث مباشرة مع صانعي القرار حول تنفيذ حلول تكنولوجية حقيقة للمشاكل المعاصرة".

 

اكتسبت الجامعة الأميركية في الشارقة سمعة بحثية وأكاديمية بصفتها جامعة رائدة في المنطقة تمتاز بأعضاء هيئة تدريسية نشطة تحقق اكتشافات علمية في المجالات التي تؤثر على المجتمع والمستقبل. للمزيد من المعلومات حول الأبحاث التي يتم إجراؤها في كلية الهندسة، يرجى زيارة الموقع الالكتروني w.aus.edu/cen.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة