٢٠ يونيو ٢٠٢٤هـ - ٢٠ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الرعاية الصحية | الخميس 8 يناير, 2015 11:50 صباحاً |
مشاركة:

" نمشي لسبب "

إنطلاق من حملة "خطوة نحو المسيرة" في إمارة الفجيرة دعماً لمسيرة الإمارات من أجل مرضى التوحد ، تنظم شركة «أدفيوجن ميديا ش.م.ح»، ومجلة "ماي كلينيك My Clinic"، وبالتعاون مع كل من الدكتورة ناهدة عبد الله عبد القادر ناصري، المؤسِسة لمبادرة "مسيرة الإمارات من أجل التوحد" ، ومستشــفى الشـــرق ؛ فعالية "خطوة نحو المسيرة" في شهر فبراير، من أجل رفع مستوى الوعي بالحملة السنوية لدعم مرضى التوحد المقامة في أبريل 2015 بإمارة دبي.

حيث يتم إقامة وتنظيم حملات التوعية الوطنية بمرض التوحد؛ في شهر أبريل من كل عام؛ على مستوى العالم. وقد تم إطلاق المسيرة الأولى لدعم مرضى التوحد بدولة الإمارات في أبريل 2009، بمبادرة من الدكتورة ناهدة وبدعم من الهلال الأحمر الإماراتي؛ للمساعدة في تمويل الأبحاث وتثقيف الجمهور حول مرض التوحد.
وفي هذا الشأن صرحت الدكتورة ناهدة قائلة، " يسبب مرض التوحد في ضغوطات مالية ونفسية على الأسر المتضررة من هذا المرض. ونحن نأمل في أن يساهم ما نقوم به في مساعدة الأسَـر على وعي وإلمام تمام بمرض التوحد، بمساعدة من المدارس المتخصصة وأصحاب المهن الطبية ".
كما أضافت الدكتورة ناهدة قائلة،" جميع الأطفال لديهم الحق في التعليم بغض النظر عن قدراتهم وسلوكياتهم، ونحن نهدف إلى رفع مستوى الوعي حول مرض التوحد وتلبية احتياجاتهم، نظراً لكون واحدة من كل عشرة أسر إماراتية متضررة من هذا المرض،".

هذا في حين يأمل الدكتور علي أحمد بن هامور ، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجلة "ماي كلينيك My Clinic "، في أن يقوم عدد أكبر من المؤسسات بإدراج حملة التوعية بمرض التوحد في برامج المسؤولية الاجتماعية للشركات، والمساعدة في تمويل الأبحاث اللازمة من أجل دعم العلاجات والأدوية ومساعدة الأطفال على الحصول على الدعم المناسب.

هذا ويتم دعم الحملة من قبل الرسام الشهير، الفنان بيتر ماركو من نيويورك، والذي يستضيف مبادرة "آرت" لتعليم الفنون للأطفال التي تطلقها وزارة التربية والتعليم في الفجيرة.
حيث قامت السيدة عائشة يوسف، رئيس تحرير مجلة "ماي كلينيك My Clinic"، ومجلة “إن روت / الشرق الأوسط EnRoute Middle East” بافتتاح الفعالية عقب لقائها بالدكتورة ناهدة؛ آملةً في تعزيز مستوى الإستيعاب والوعي بالصعوبات التي يواجهها الأطفال الذين يعانون من التوحد عند تغير أسلوب حياتهم اليومي أو البيئة المحيطة بهم .
هذا وسوف تنطلق فعالية "خطوة نحو المسيرة" في الـ 20 من شهر فبراير على كورنيش الفجيرة.
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة