٢٠ محرم ١٤٤٤هـ - ١٧ أغسطس ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الرعاية الصحية | الثلاثاء 5 يوليو, 2022 11:01 صباحاً |
مشاركة:

عبداللطيف جميل للرعاية الصحية تُعيّن مجموعة من المستشارين العلميين الخاصين لتعزيز جهودها في تسريع الوصول إلى الرعاية الطبية الحديثة

أعلنت شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية عن تعيين ثلاثة من أبرز أقطاب عالم الطب والتكنولوجيا الحيوية كمستشارين علميين خاصين لدعم جهود فريق القيادة في تحقيق رسالة الشركة المتمثلة في تسريع إتاحة سبل الرعاية الطبية الحديثة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

 

وعلى رأس هؤلاء العلماء المرموقين عالميًا يأتي سعادة البروفيسور اللورد أجاي كاكار، أستاذ الجراحة الفخري في كلية لندن الجامعية ومدير معهد أبحاث التخثر. نال البروفيسور كاكار شهادته الطبية من كلية الطب في مستشفى كينجز كوليدج، ثم درجة الدكتوراه من إمبريال كوليدج لندن، وتتمحور أعماله البحثية حول الوقاية والعلاج من مرض الانسداد التجلطي الوريدي والشرياني والتخثر المرتبط بالسرطان.

 

كما ينضم إلى قائمة الأسماء البارزة البروفيسور تشارلز كومبس، أستاذ الهندسة الطبية والعلوم في معهد الهندسة الطبية والعلوم (IMES) وأستاذ الهندسة البيولوجية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT). يُشرف البروفيسور كولينز على فريق بحثي يعمل في مجال البيولوجيا التركيبية وبيولوجيا الأنظمة، وتركز بشكل خاص على استخدام مناهج علم الأحياء الشبكي لدراسة تأثير المضادات الحيوية، وآليات الدفاع البكتيري، وظهور المقاومة.

 

ومؤخرًا، انضم البروفيسور تشارلز كومبس، إلى عبداللطيف جميل ليصبح بذلك ثالث مستشار ينضم إلى مجلسها الاستشاري الصحي، وهو يحمل درجة الدكتوراه في الطب، وأستاذ في طب الأورام في إمبريال كوليدج لندن، وزميل الكلية الملكية للأطباء، وأكاديمية المملكة المتحدة للعلوم الطبية. يعمل البروفيسور كومبس أيضًا استشاريًا فخريًا للأورام في صندوق إمبريال كوليدج للرعاية الصحية، ومديرًا لمركز إمبريال كروك للسرطان، وينصب تركيزه في هاتيّن المؤسستيّن على تطوير أساليب جديدة للتنبؤ بفعالية العلاج الهرموني لسرطان الثدي، وقيادة الأبحاث الهادفة إلى فهم آليات مقاومة العلاج الهرموني، وتطوير عقاقير جديدة مضادة للسرطان. 

 

وبهذه المناسبة، قال أكرم بوشناقي, الرئيس التنفيذي لعبد اللطيف جميل للرعاية الصحية: "إن تعيين قامات علمية بهذا المستوى الرفيع يعكس مدى جديتنا في تحقيق رسالتنا لجعل الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية أكثر سهولة في كل ركن من أركان المعمورة، ونحن بالفعل نتبوأ اليوم مكانة متميزة تؤهلنا لإحداث تغيير مؤثر وهادف في المجتمعات المحتاجة، وهذا بفضل ما نتلقاه من توجيه ودعم وتفانٍ من جانب اللورد كاكار والبروفيسور كولينز والبروفيسور كومبس، ويشرفني أن أعمل عن كثب مع هذه الشخصيات الرفيعة والمرموقة في الأوساط العلمية والأكاديمية على مستوى العالم، وأتطلع إلى مواجهة هذه التحديات معهم."

 

من جهته قال فادي جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبداللطيف جميل: "قناعتي راسخة بأن العمل التعاوني مع العلماء والخبراء المتمرسين هو الطريقة الأكثر فاعلية لإحداث التغيير، وأنا على ثقة من أن انضمام علماء مرموقين بهذا المستوى إلى فريقنا المتنامي من شأنه أن يمهد لنا الطريق لإحداث التأثير الذي نتطلع إليه في شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية، مستعينين في ذلك بالأساس الراسخ الذي أرسته عائلة جميل في ميدان العمل الخيري، ودعم مجتمع جميل، وتركيزها على الابتكار من أجل مستقبل أفضل من خلال مساعيها الحثيثة للبحث عن حل للمشكلات من جذورها، وهي فلسفة نسعى إلى نقلها إلى بيئة العمل التجاري بهدف تلبية الاحتياجات الملموسة لعالم اليوم من أجل غد أفضل. ويسعدنا أن نتشارك هذه الرؤية الطموحة مع قامات عالية من أمثال اللورد كاكار والبروفيسور كولينز والبروفيسور كومبيس، وأنا متحمس جدًا لأرحب بهم جميعًا في فريق المجلس الاستشاري الصحي لعبداللطيف جميل".

 

تأسست عبداللطيف جميل للرعاية الصحية في عام 2020، استجابة لواحدة من أكبر المشكلات المجتمعية اليوم، وهي التفاوت في الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية الحديثة، لا سيما في الأسواق والاقتصادات سريعة النمو. وبدعم من عبداللطيف جميل، وهي واحدة من أعرق الشركات العائلية في مجال الأعمال والاستثمارات المتنوعة في المنطقة، ولها تراث يمتد إلى 75 عامًا، وشراكات راسخة وحضور متعدد القطاعات في 30 دولة عبر القارات الست، تمكنت شركة عبداللطيف جميل للرعاية الصحية من تبوء مكانة فريدة كشريك موثوق به في تحقيق فرص واعدة في المستقبل.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة