١٥ شعبان ١٤٤٥هـ - ٢٦ فبراير ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الخميس 26 أكتوبر, 2023 12:43 صباحاً |
مشاركة:

مركز الفجيرة للبحوث وهيئة الفجيرة للبيئة يُعززان التحالفات مع الهيئات الأكاديمية وكيانات تربية النحل

في لحظة تاريخية خلال مؤتمر الفجيرة الدولي لأبحاث النحل الذي اختُتم مؤخرًا، أعلن مركز الفجيرة للبحوث وهيئة الفجيرة للبيئة عن توقيع ثلاث مذكرات تفاهم مع شركاء بارزين وهم جامعة العلوم والتقنية في الفجيرة، وجمعية النحالين التعاونية بالباحة، وتجمّع النحالين الإماراتيين.

ويهدف هذا التعاون الإستراتيجي إلى تعزيز التعاون في مجالات الابتكار والبحث والتطوير، مع التركيز بشكل أساسي على المشاريع المشتركة في برامج التعليم والتدريب المختصة بتربية النحل. ويلتزم الموقعون بالحفاظ على النحل المحلي، وحماية البيئة والموارد المائية والمعادن، بما يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية للهيئة.

ومن بين النقاط الرئيسية في مذكرات التفاهم، أوضح الطرفان نواياهما للمشاركة في البحث والتطوير المؤثر، والتدريب على تربية النحل، وبناء القدرات. ويشمل نطاق الأنشطة، على سبيل المثال لا الحصر، تعزيز المعرفة والمهارات في ممارسة تربية النحل المستدامة؛ والالتزام المشترك بالحفاظ على أنواع النحل المحلية، وهو أمر بالغ الأهمية لتحقيق التوازن البيئي، واستكشاف الأساليب والممارسات التي تُعزز إنتاج العسل المستدام والأخلاقي، والدعوة إلى تنفيذ الممارسات الزراعية التي تدعم مجتمعات الملّقحات.

وبهدف تجاوز المبادرات المتعلقة بالنحل فقط، فقد التزم الطرفان أيضًا بإجراء البحث والتطوير وتدريب الطلاب وبناء القدرات في مختلف المجالات، التي تشمل الحفاظ على البيئة وتكنولوجيا المعلومات وعلوم البيانات والحوسبة والذكاء الاصطناعي والطاقات المتجددة والروبوتات تحت الماء ونظام التشغيل الآلي والرؤية الحاسوبية والتصوير ومعالجة الفيديو.

وسيُركز الطرفان أيضًا على وضع إستراتيجيات للمراقبة والإدارة الفعّالة لصحة خلية النحل، وقد اتفقا بشكل متبادل على تقديم الدعم والخدمات اللازمة بشكل متساوٍ، بالإضافة إلى تفاصيل محددة يتم التفاوض بشأنها سنويًا. ويُعتبر هذا الجهد خير دليل على التعاون والتفاني في التنفيذ المسؤول للالتزامات المحددة، مما يضمن نجاح المبادرات المشتركة.

وصرّحت سعادة أصيلة المعلا، مديرة هيئة الفجيرة للبيئة قائلة: "نحن في هيئة الفجيرة للبيئة ملتزمون بحماية التوازن الدقيق لنظامنا البيئي. وتُمثل مذكرات التفاهم هذه مع شركائنا خطوة مهمة إلى الأمام في تحقيق هذا الالتزام. ومن خلال تجميع مواردنا وخبراتنا، أصبحنا في وضع أفضل لتعزيز الأبحاث في مجال تربية النحل، والحفاظ على النحل المحلي، وتطبيق الممارسات صديقة البيئة، وذلك وفق خطة استراتيجية ذكية ورؤية ممنهجة تتوائم مع الأجندة الوطنية لضمان استدامة الموارد والحفاظ على تنوعها. فمعًا، يُمكننا إنشاء تأثير إيجابي دائم على بيئتنا، ودعم التنوع البيولوجي وضمان مستقبل مستدام للأجيال القادمة".

وعلّق الدكتور فؤاد الأمغاري، مدير مركز الفجيرة للبحوث، قائلاً: "يُسعد مركز الفجيرة للبحوث انطلاق هذه المشاريع التعاونية مع شركائنا. إذ تعكس مذكرات التفاهم هذه التزامنا بتعزيز البحث والابتكار في مجال تربية النحل، وتعزيز التعليم، والمساهمة في الحفاظ على مواردنا الطبيعية. ومن خلال تعاوننا مع جامعة العلوم والتقنية في الفجيرة، وجمعية النحالين التعاونية بالباحة، وتجمّع النحالين في دولة الإمارات، فنحن نعزز التزامنا باتخاذ خطوات كبيرة في مجال التنمية المستدامة والرعاية البيئية". 

ويُمثل هذا التعاون التاريخي علامة بارزة في تطوير البحث والتعليم والممارسات المستدامة في تربية النحل والحفاظ على البيئة. وتعمل مذكرات التفاهم على إعادة تأكيد التزام الطرفين بالتنفيذ في الوقت المناسب لجميع القوانين والإجراءات اللازمة لوضع أحكام مذكرات التفاهم وأهدافها حيز التنفيذ الكامل.

_انتهى_

 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة