٢٠ مايو ٢٠٢٤هـ - ٢٠ مايو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الثلاثاء 31 أكتوبر, 2023 1:21 مساءً |
مشاركة:

ميدلاب الشرق الأوسط 2024 يسلط الضوء على الطب الرائد للجيل القادم

سيجتمع نخبة من كبار الباحثين في مجال طب الجيل القادم في نسخة 2024 من معرض ميدلاب الشرق الأوسط، أكبر معرض للمختبرات الطبية في المنطقة>

 

 تستخدم أدوية الجيل القادم، وهو مجال متطور للرعاية الصحية، تسلسل الجينوم لخلق استراتيجيات رعاية صحية مستهدفة لمجموعات سكانية وأفراد محددين عبر مجموعة من الأمراض والحالات النادرة، حيث سيستضيف ميدلاب الشرق الأوسط 2024 الذي سيقام في الفترة الممتدة من 5 إلى 8 فبراير بالتعاون مع شركة اكسبريس ميد للتشخيص والأبحاث، منطقة جديدة ومؤتمرًا مخصصًا لطب الجيل القادم. 

 

يُعرّف المعهد الوطني لأبحاث الجينوم البشري (NIH) ومقره الولايات المتحدة الأمريكية، "الجينوم" بأنه مجموعة كاملة من تعليمات الحمض النووي الموجودة في الخلية، والتي تحتوي على جميع المعلومات الضرورية اللازمة لتطور الفرد وأداء وظائفه، حيث نجح مشروع الجينوم البشري في عام 2003 بتطوير أول تسلسل كامل للجينوم البشري، مما مهد الطريق لواحدة من أكثر الإنجازات التحويلية في العلوم والرعاية الصحية.

 

وبهذه المناسبة قالت الدكتورة كارولينا كوبوس، رئيسة مختبر الجينوم والطب الدقيق ومستشارة التكنولوجيا والابتكار في شركة اكسبريس ميد للتشخيص والأبحاث: "في السنوات الأخيرة، أتاح ظهور تقنيات تسلسل الجيل التالي والبروتينات والذكاء الاصطناعي لمراكز الأبحاث في جميع أنحاء العالم بدء برامج علمية واكتشاف مسارات جزيئية جديدة وتطوير علاجات شخصية، فهناك ثلاث مكونات رئيسية لطب الجيل القادم تشمل كلاً من: الوقاية، والكشف المبكر، وتطوير العلاجات المستهدفة، لذا فإن مستقبل الطب يدور حول الابتعاد عن نهج "مقاس واحد يناسب الجميع"، إلى استراتيجيات صحية أكثر تخصيصًا، ويجب تعديل استراتيجيات الفحص لتتناسب مع الواقع المحلي لأن هذا سيؤدي في نهاية المطاف إلى إنقاذ الأرواح وتحسين النتائج الصحية وتقليل التكاليف المرتبطة بالعلاجات غير الفعالة".

 

وأضافت كوبوس قائلة: "إن الاختلافات العالمية في انتشار وتوزيع الأمراض وعوامل الخطر الخاصة بها هي ظاهرة معقدة يحددها التاريخ السكاني والتطور التكيفي والعوامل البيئية والاجتماعية والديموغرافية والثقافية والوراثية، لذا تعد الوراثة الجينومية فريدة من نوعها لكل مجموعة سكانية، وهذا يعني أن أنماط المرض قد تختلف لدى فرد قوقازي مقارنة بأولئك الذين يعيشون في الشرق الأوسط، على سبيل المثال، وبينما تم إحراز تقدم كبير في مشاريع الجينوم في العالم الغربي، فيجب علينا أن نعترف بأن الجينوم البشري الحالي الذي يتم الرجوع إليه على نطاق واسع يعتمد بشكل أساسي على بيانات من أفراد قوقازيين".

 

يتمثل الهدف الرئيسي للباحثين باستبدال الجينوم المرجعي "الخطي" القديم بجينوم "رسم بياني" يمثل التنوع الجيني بين المجموعات السكانية بشكل أفضل، حيث نشر اتحاد الباجينوم البشري المرجعي في شهر مايو من عام 2023 تحديثاً جديداً عن الباجينوم البشري استنادًا إلى 47 فردًا، وهو ما يمثل تنوعًا جينيًا أوسع، ومع ذلك لا يزال تمثيل السكان العرب ناقصًا في الجينوم البشري المرجعي، وهو الوضع الذي يعمل الباحثون في جميع أنحاء المنطقة على تصحيحه.

من جهته علق توم كولمان، مدير معرض "ميدلاب - إنفورما ماركيتس للرعاية الصحية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً: "إن مشاريع الجينوم في الشرق الأوسط لديها القدرة على المساهمة بشكل كبير في العلوم العالمية وتحسين الرعاية الصحية في المنطقة، حيث يعد هذا المجال من الدراسة واعدًا للغاية، ويمكن أن تؤدي النتائج إلى تقدم كبير في علاج الأمراض المختلفة، مثل مرض السكري وأمراض القلب والسرطان".

 

وأضاف كولمان قائلاً: "إن شراكة ميدلاب مع شركة اكسبريس ميد للتشخيص والأبحاث خلال معرض ميدلاب الشرق الأوسط 2024 سيعرض أحدث التطورات في التكنولوجيا الطبية والتشخيص الدقيق وحلول المختبرات الطبية، حيث سيجمع مؤتمر أدوية الجيل القادم، الذي تترأسه الدكتورة كارولينا كوبوس، نخبة من أبرز خبراء الصناعة والباحثين ومتخصصي الرعاية الصحية الذين يقودون الابتكارات نحو الأمام، وسيسلط هذا المؤتمر الضوء على  آخر التحديثات حول مشاريع الجينوم الإقليمية ويتناول نقاش موضوعات هامة وملحة مثل الكشف المبكر عن السرطان، وعلم الأورام الدقيق، والفحص الصحي الوقائي، وطول العمر".

 

هذا وقد أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر مارس 2023 استراتيجية وطنية للجينوم مدتها عشر سنوات لدعم تطوير وتنفيذ مشاريع البحوث الجينومية وتحسين أولويات الصحة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يهدف المشروع إلى تسريع التطورات في الطب الشخصي ومكافحة الأمراض المزمنة والوراثية، ويعد برنامج الجينوم الإماراتي المشروع التأسيسي لاستراتيجية الجينوم الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما سيقوم باستكشاف الملف الجيني للإماراتيين باستخدام أحدث تسلسل الحمض النووي والذكاء الاصطناعي.

 

تعد منطقة الجيل القادم NextGen في معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط كمنصة مثالية فريدة من نوعها تجمع نخبة من أبرز الخبراء والمهنيين لمناقشة أحدث التطورات في طب الجيل القادم، وسيستقطب المؤتمر فنيي المختبرات، وعلماء الوراثة، وأطباء الأورام، وأخصائيي الأمراض، والجراحين، وممثلي شركات الأدوية، الذين سيشاركون في جلسات نقاش مثمرة حول التطورات الأخيرة في هذا المجال، مما يمهد الطريق لتحقيق التقدم والتطور في طب الجيل القادم.

 

ومن المتوقع أن يشهد معرض ميدلاب الشرق الأوسط 2024 حضور أكثر من 30 ألف زائر و900 عارض من 180 دولة حول العالم. حيث يتضمن برنامج المؤتمر لهذا العام 12 محور رئيسي تشمل كلاً من: إدارة المختبرات، وأمراض الدم، وإدارة الجودة، وعلم الأحياء الدقيقة السريري، وعلم التشريح المرضي، والكيمياء السريرية، وتفسير الجينوم السريري، ومستقبل المختبر، وعلم المناعة، وطب نقل الدم، والاستدامة في المختبر، كما يعود مؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط لعام آخر، حيث يوفر التعليم والحلول لتعزيز المهارات المخبرية لأكثر من 5000 مندوب.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة