١٣ أبريل ٢٠٢٤هـ - ١٣ أبريل ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الرعاية الصحية | الاثنين 19 فبراير, 2024 8:54 صباحاً |
مشاركة:

دائرة تنمية المجتمع ومجلس أبوظبي الرياضي يطلقان "نشاط يجمعنا" للرياضات المجتمعية الدامجة

شهد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الإعلان عن برنامج "نشاط يجمعنا" الذي أطلقته دائرة تنمية المجتمع - أبوظبي بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، وحيث يُعد "نشاط يجمعنا" من البرامج المسرّعة لمبادرة الرياضات المجتمعية الدامجة،التي  تأتي  في إطار استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم ضمن محور الوصول الشامل، التي يقودها مجلس أبوظبي الرياضي، بدعم من هيئة المساهمات المجتمعية معاً، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والأولمبياد الخاص الإماراتي.

 

ويهدف البرنامج إلى ضمان دمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات والقدرات المختلفة إلى جانب أسرهم  في الرياضات المجتمعية بما يضمن تحسين دمجهم الاجتماعي وتحسين جودة حياتهم، حيث يتضمن مجموعة من الرياضات المجتمعية الموجهة  لهم من أجل تحفيزهم هم وأسرهم على تبني نمط حياة صحي  عبر المشاركة الفعّالة في الرياضات المختلفة بما يتماشى مع متطلبات منظمة الصحة العالمية.   

 

ويساهم البرنامج في العمل على  تجهيز البيئة المؤهلة لممارسة الرياضة، إلى جانب أفراد المجتمع، من خلال معايير لدمج الرياضات المجتمعية، وهي الوصول للمعلومات، توفير سلسلة من التدريبات لأصحاب الهمم وأسرهم مع مراعاة الاحتياجات الفردية، توفير معدات الوصول الرياضية في مختلف الأماكن العمومية في إمارة أبوظبي وذلك على مدار السنة لاسيما خلال الفعاليات المجتمعية و خارجها،  والعمل على تأهيل و بناء كفاءات مدربين رياضيين متخصصين في تدريب أصحاب الهمم. 

 

وتم اطلاق البرنامج على كورنيش أبوظبي على هامش فعالية Abu Dhabi Run & Ride التي شهدت مشاركة الآلاف في رياضتي الجري والدراجات الهوائية، إلى جانب مشاركة معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي ، وسعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسعادة سلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمة المجتمعية – معاً، وسعادة طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي، وسعادة الدكتورة ليلى الهياس المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في الدائرة، وعدد كبير من القيادات الرياضية.

 

وبهذه المناسبة؛ قال سعادة المهندس حمد علي الظاهري، وكيل رئيس دائرة تنمية المجتمع – أبوظبي  " تحرص دائرة تنمية المجتمع كونها الجهة المنظمة للقطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، على زيادة مستوى المشاركة المجتمعية في الأنشطة الرياضية لكافة الأفراد من مختلف شرائح المجتمع،  والذين يمثلون رأس المال البشري، ويأتي إطلاق برنامج "نشاط يجمعنا"  بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي في إطار هذه الرؤية، ونرى أن دعم النشاط الرياضي لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقات المختلفة لا يحقق هدف دمجهم فقط، بل يدعم أيضاً صحتهم ويطلق طاقاتهم وإمكاناتهم الكامنة، ويحولهم لأعضاء منتجين وفاعلين في مسيرة تنمية الإمارة. 

 

وأضاف سعادته، أن أصحاب الهمم شريك رئيسي في تحقيق وإنجاح استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظة الله في عام 2020، والتي تؤكد دائماً ضرورة العمل على دمج أصحاب الهمم في المجتمع وإشراكهم في كافة الفعاليات والمناسبات المجتمعية، الرياضية،الثقافية وغيرها.

 

وأوضح الظاهري:  أن إطلاق برنامج "نشاط يجمعنا" سيسهم في فتح مجالات التمكين الرياضي لأصحاب الهمم من ذوي الاعاقات والقدرات المختلفة وأسرهم كونهم جزءاً أساسياً لا يتجزأ من المجتمع، ونتطلع لأن يقوم هذا البرنامج بتسريع جاهزية الإمارة لاستقطاب المزيد من فعاليات الرياضات المجتمعية الدامجة بالتعاون مع الجهات والشركاء المعنيين لتوفير الخدمات ذات الجودة العالية التي تعزز من قدراتهم وتضمن لهم حياة متكاملة. 

 

وحول البرنامج قال سعادة عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: "إن دعم القيادة الرشيدة، وتوجيهات مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي المتواصلة والمستمرة، وخطط وأهداف المجلس الخاصة بذوي الهمم، تجعلنا على أهبة الاستعداد للمشاركة في هذا البرنامج الوطني الهام الموجه لفئة تمتلك الكثير من القدرات والإمكانات اللازمة لتحقيق الإنجازات".

 

وأضاف العواني قائلاً: "فخورون بأن نكون جزءً من برنامج "نشاط يجمعنا" ويعكس التعاون بيننا وبين دائرة تنمية المجتمع ثقافة التعاون وروح الفريق المتجذرة في مؤسسات حكومة أبوظبي، فالجميع يعمل بتآزر ويتكاتف للوصول للتميز، وإطلاق برنامج "نشاط يجمعنا" الذي يبدأ برياضتي الجري والدراجات الهوائية، هو خطوة جديدة نخطوها جنباً إلى جنب مع دائرة تنمية المجتمع والأولمبياد الخاص الإماراتي وكافة الشركاء، لدمج ذوي الهمم وأسرهم أكثر في الأنشطة والفعاليات والمنافسات الرياضية في أبوظبي، ومع المشاركة الكثيفة التي شهدناها اليوم في الإطلاق نخطط لتوسيع البرنامج ليضم المزيد من الرياضات مستقبلاً ".

 

ومن جانبه صرح سعادة طلال الهاشمي، المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي، قائلاً: "نسعد دائماً بالمشاركة في الفعاليات الداعمة لأصحاب الهمم، ونتشرف بالتعاون ضمن منظومة العمل الوطنية التي تخدم المشاركة الرياضية لأصحاب الهمم. وسيكون دورها في برنامج "نشاط يجمعنا" هو تقديم الدعم الفني والتدريبي للمشاركين وأسرهم وللمتطوعين، كما سنقوم بتأهيل المدربين حول أفضل سبل التعامل مع أصحاب الهمم أثناء المنافسات الرياضية، وسننظم كذلك دورات تدريبية لأصحاب الهمم وذوييهم على مدار العام ليتسنى لهم بعدها المشاركة في برنامج الرياضات المجتمعية ".

 

ومع بداية العام الحالي؛ أطلقت دائرة تنمية المجتمع، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، "سياسة الرياضة للجميع" لتعزيز النشاط البدني، وتشجيع جميع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة بمختلف أشكالها، بهدف رفع مستوى المشاركة الرياضية من قبل جميع أفراد مجتمع الإمارة، بما في ذلك الفئات التي تحتاج إلى دعم خاص وتمكينها من ممارسة النشاط البدني والرياضة بشكل سهل.

 

حيث أن برنامج "نشاط يجمعنا"، يحقق مبادئ وأسس سياسة الرياضة للجميع، وأسس استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم أهمها:  تعميم الإعاقة، والدمج المجتمعي، والتغطية الجغرافية، والتركيز على الأسرة، ومراعاة الاحتياجات الفردية، واستهداف كافة الأعمار والقدرات.

 

ويستهدف البرنامج أسر ذوي الإعاقة، لتأهيلهم لتقديم العناية اللازمة لأبنائهم، ولتشجيع أفراد الأسر أنفسهم على المشاركة، ضمانا لتحقيق الدمج المجتمعي لذوي الإعاقة في أبرز صوره، وتحقيق التماسك الأسري، كما يستهدف البرنامج تسريع مبادرة "الوصول الشامل للرياضات الدامجة" المعتمدة والتي يقودها مجلس أبوظبي الرياضي في استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، القائم على تفاعل أكبر عدد ممكن من سكان أبوظبي من مختلف الفئات العمرية، فيستهدف البرنامج نسبة 5% من أصحاب الهمم على المدى القصير، على أن ترتفع النسبة لتصبح 7% من إجمالي المشاركين، على المدى الطويل.

 

ويقضي مبدأ تعميم الإعاقة المنصوص عليه في استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، بإزالة الحواجز البيئية والتنظيمية والسلوكية التي تحول دون مشاركة ودمج ذوي الإعاقة في مختلف الفعاليات. وبالنسبة للتدخلات المجتمعية فتتم بتظافر جهود مختلف الجهات والمؤسسات ذات الصلة، وتسهم في برنامج "نشاط يجمعنا" مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي التي ستقدم الدعم الفني للتدريبات الرياضية، وأندية أبوظبي الرياضية التخصصية، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ودائرة البلديات والنقل، ومركز النقل المتكامل، وهيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، ومكتب أبوظبي الإعلامي. ويهدف التعاون بين هذه الجهات لرفع مستوى المشاركة الرياضية من قبل جميع أفراد مجتمع أبوظبي.

 

 مراحل البرنامج :

 

يبدأ البرنامج برياضتين هما الجري والدراجات الهوائية، على أن يتم توفير تدريبات بمعدل مرتين من كل رياضة أسبوعياً، وقد وقع الاختيار على هذه الرياضات لاستيعابها الفروقات الفردية لذوي الإعاقة، وإمكانية تنمية قدراتهم ونشاطهم الرياضي من خلالها، ولأنه يسهّل تفاعلهم مع بقية أفراد المجتمع أثناء ممارستها، ومن المخطط أن يتوسع البرنامج مستقبلاً، من خلال ضم المزيد من الرياضات.

 

كما يشمل البرنامج ثلاث مراحل، سيقوم من خلالها بمد وتوسيع نطاقه الجغرافي، لتعكس المراحل المتتالية للبرنامج خارطته للاستدامة والتوسع. حيث يبدأ بمرحلة تجريبية مدتها 6 أشهر خلال العام الجاري 2024 في مدينة أبوظبي، وتليها المرحلة الثانية خلال العام 2025، من خلال إضافة رياضة السباحة والتي ستشمل مدن أبوظبي والعين والظفرة، أما المرحلة الثالثة سيتم إضافة رياضات جماعية ككرة القدم، كرة السلة، كرة التنس، وستتضمن المدن الثلاثة وتغطي كذلك المدارس والأندية الرياضية العامة بالإمارة.

 

انتهى

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة