٢٠ يونيو ٢٠٢٤هـ - ٢٠ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
الرعاية الصحية | السبت 24 يناير, 2015 12:02 صباحاً |
مشاركة:

اللجنة الأوروبية للمنتجات الطبية توافق على فيكيراكس VIEKIRAX® وإكسفيرا EXVIERA®

بموافقة الاتحاد الأوروبي، سيتوفر لمرضى التهاب الكبد الوبائي (C) أملاً جديداً بالشفاء، وخصوصاً أن النوعين الأول والرابع من الفيروس يشكلان حوالي 87% من مرضى فيروس سي في المملكة.

· أثبتت الدراسات والأبحاث أن الدواء الجديد يحقق نسبة نجاح بمعدّل 96% لفيروس النوع الأول، و100% للنوع الرابع. – بإذن الله.

· قامت أبفي (AbbVie) بعمل دراسات وأبحاث واسعة خلال مراحل تطوير الدواء تركز على النوع الجيني الرابع من الفيروس سي، وهو الأكثر شيوعاً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وخاصة مصر والسعودية، حيث تبلغ نسبته في المملكة أكثر من 60% من إجمالي الإصابات.

شيكاغو، الولايات المتحدة الأمريكية، 16 يناير 2015م: أصدرت اللجنة الأوروبية للمنتجات الطبية التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية موافقتها النهائية على العلاج الذي طورته شركة أبفي (AbbVie) لمرض التهاب الكبد الوبائي (C) تحت المسمى فيكيراكس (VIEKIRAX™) وإكسفيرا (EXVIERA™) مع الريبافايرين وبدونه، وهو علاج يستخدم بدون الإنترفيرون، ويؤخذ عن طريق الفم للمرضى المصابين بالنوع الأول والرابع من الفيروس ومن ضمنهم المصابون بالتليّف الكبدي وكذلك الذين تمّت لهم عملية زراعة الكبد.
وقد أوضح ريتشارد غونزاليس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أبفي (AbbVie): "إن مصادقة اللجنة على علاجنا الجديد الخاص بالتهاب الكبد الوبائي (C) في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الموافقات السابقة في الولايات المتحدة وكندا، يوفّر للمرضى علاجاً فعّالاً لهذا المرض الخطير". وأضاف: "نحن ملتزمون بالعمل مع الحكومات المحلية ومختلف أجهزة الرعاية الصحية حول العالم، لتوفير VIEKIRAX + EXVIERA على أوسع نطاقٍ ممكن".
يعتبر التهاب الكبد الوبائي (C) من أصعب التحديات، ذلك لقدرة الفيروس على التكاثر والانتشار بسرعة فائقة. لهذا فإن الأدوية الجديدة تقوم بمحاربة الفيروس في ثلاث مراحل تستهدف القضاء على الفيروس ومنعه من إمكانية التكاثر من جديد.


ومن الجدير بالذكر، إن النوع الجيني الرابع من فيروس سي هو الأكثر شيوعاً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وخاصة مصر والسعودية، حيث تصل نسبته في المملكة إلى أكثر من 60% من إجمالي الإصابات وهو يزداد انتشاراً حالياً في عدة دول أوروبية، منها إيطاليا وفرنسا واليونان وأسبانيا.
وتأتي الموافقة التي أصدرتها اللجنة الأوروبية بعد التقييم الخاص بالعلاجات الجديدة للأمراض والأوبئة المنتشرة بشكلٍ كبير، فمرض التهاب الكبد الوبائي (C) يصيب ما يقرب من تسعة ملايين شخص في أوروبا وحدها، ومع مرور الوقت، قد يتعرض هؤلاء إلى تليّفٍ في الكبد وفشل في وظائفه. كما أنه يعد سبباً رئيسياً لسرطان الكبد، ومن أهم أسباب عمليات زراعة الكبد.
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة