١٠ محرم ١٤٤٤هـ - ٧ أغسطس ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
التكنولوجيا وتقنية المعلومات | الأحد 3 يوليو, 2022 9:12 صباحاً |
مشاركة:

"جونيبر نتوركس" تطرح ابتكارًا جديدًا في منظومة "كلاود مترو"

أعلنت اليوم شركة "جونيبر نتوركس"، إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال الشبكات الآمنة المدعومة بالذكاء الاصطناعي،  (مدرجة في بورصة نيويورك بالرمز JNPR)، عن ابتكار من شأنه تعزيز رؤيتها واستراتيجيتها لشبكات المترو السحابية Cloud Metro، التي تُعدّ فئة جديدة من الحلول المتاحة لمقدّمي الخدمات، والمطورة بشكل يكفل النمو المستدام للأعمال. وتُعدّ شبكات المترو التقليدية شبكات مؤسسية تغطي مناطق واسعة جدًا، وتتمحور حول الأجهزة وتتسم بمتطلبات صارمة من الحجم والرشاقة والتجربة التي يحملها التحوّل الرقمي وانتشار اتصالات الجيل الخامس على نطاق واسع.

 

ويركز إعلان "جونيبر نتوركس" على تمكين النمو المستدام للأعمال، من خلال سلسلة من أنظمة الشبكات عالية الأداء المدعومة بأتمتة سحابية قائمة على الذكاء الاصطناعي، والمصممة خصيصًا لبناء الجيل التالي من البنية التحتية لشبكات المترو السحابية. وتتسم هذه الأنظمة باستهلاك منخفض جدًا للموارد الطبيعية، للمساعدة في الحفاظ على كوكب الأرض، وباعتمادها على أدوات محسنة وأساليب عمل سهلة، للتخفيف على فرق العمليات التي تتعرض لضغوط عمل مفرطة، بجانب ضمان تضمين الخدمات والقدرات الأمنية لتحسين تجربة المستخدم، مع تمكين مقدمي الخدمة للحفاظ على نمو الأعمال المربح.

 

وتتميز أنظمة المترو السحابية الجديدة من "جونيبر نتوركس" بتصاميم تكيّفية متفوقة للطاقة الكهربائية تتسم بخفض استهلاك الطاقة، ما يتيح الإيقاف التلقائي لتشغيل المزايا غير المستخدمة ومحركات إعادة توجيه حزم البيانات، عندما لا تكون قيد الاستخدام. ويقلّل تصميم رف الطاقة المعياري القابل للإزالة من النفايات الإلكترونية، ويطيل عمر النظام عبر استيعاب نمو يصل إلى 48 ضعفًا في عرض النطاق الترددي داخل الهيكل نفسه. ومنحت CLEAResult التصميم علامة "تيتانيوم" في برنامجها 80 Plus، لتصبح الوحدة أول وحدة طاقة خاصة بشبكة مترو سحابية تحقق مثل هذا التصنيف.

 

ويحلّ النطاق والسعة والأداء والمزايا الذكية لمنظومة "كلاود مترو" السحابية من "جونيبر نتوركس"، الجاهزة للمستقبل، محلّ الشبكات التقليدية لتعوّض عن دورات حيواتها التي تدوم ما بين 3 و5 سنوات، بدورات حياة تتراوح ما بين 7 و12 عامًا. وتسمح طرق السداد القائمة على مبدأ الدفع وفق الاستخدام، ومجموعة من خيارات واجهة الاستخدام، لمقدمي الخدمات بمراجعة استثماراتهم مراجعة اقتصادية بما يتماشى مع الطلب.

 

ويؤدي استخدام "جونيبر نتوركس" المتقدّم لتقنيات الذكاء الاصطناعي والأتمتة السحابية إلى تزويد مقدمي الخدمة بمهام عمل ميسرة وتوظيف أسرع للخدمات، إذ يستغرق إعداد الجهاز دقائق معدودة بدلًا من ساعات، وتقليل المشاكل التقنية وتسريع وقت استعادة الخدمة، وبالتالي تحسين الإيرادات. وتقود هذه العوامل إلى تحسين الإنتاجية كثيرًا، وتمكين مهندسي الشبكات ومشغليها من إنجاز المزيد، وهو أمر بالغ الأهمية لرضا الموظفين واستبقائهم.

 

وتقدّم الحلول الجديدة أيضًا تكلفة إجمالية للملكية أقلّ بنسبة تصل إلى 71 في المئة بفضل الاستفادة من أحدث التقنيات والتصاميم المتفوقة للمنظومة وآلية توظيف الأجهزة كخدمة، المدعومة بالذكاء الاصطناعي. أما ميزة الأمن القائم على انعدام الثقة فتأتي مدمجة في المنظومة، فيما ضُمّنت فيها كذلك ميزة ضمان الخدمة النشط لتقديم اختبار خدمة استباقي ومراقبتها ومعالجتها.

 

وبهذه المناسبة، أكّد بريندان جيبس، نائب الرئيس الأول لحلول أتمتة الشبكات الواسعة المعرفة بالتطبيقات WAN في "جونيبر نتوركس"، تفوّق شركته في عالم الشبكات الضخمة، مشيرًا إلى أن الحل "كلاود مترو" الجديد من "جونيبر نتوركس" يجعلها "تتفرّد في الصدارة التقنية". 

 

وأوضح أنّ الحلّ "باراغون أوتوميشن" المقدّم كخدمة عبر السحابة يتسم بوعده لمقدمي الخدمات بتحقيق زيادات فورية في الإنتاجية، معتبرًا أنه يمكّنهم من التركيز على ضمان تجربة خدمة متميزة لعملائهم بدلاً من بناء حلول أتمتة معقدة ومستهلكة للوقت. وقال: "بات بإمكاننا تحسين إنتاجية فرق عمليات العملاء عن طريق الحدّ بشكل كبير من المشاكل التقنية وانقطاعات الشبكة، وذلك بتوسعة نطاق حلنا القائم على الذكاء الاصطناعي، الذي أثبت كفاءته، ليشمل شبكات المناطق الواسعة لدى مقدمي الخدمات. ولهذا تقدّم عائلة ACX7000 الموسّعة محفظة من حلول "كلاود مترو" تُعدّ الأكثر أمنًا وذكاء وقابلية للتطوير في السوق، ما يجعلنا نرى في هذه المنظومة الحلّ الأنسب لتلبية احتياجات مقدمي الخدمة لمستقبل مستدام لأرباحهم وموظفيهم وكوكب الأرض".

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة