٢٥ يونيو ٢٠٢٤هـ - ٢٥ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | السبت 28 أكتوبر, 2023 7:11 صباحاً |
مشاركة:

"جي إل إل" تُؤسس مقرها الإقليمي بمركز الملك عبد الله المالي بالرياض

أعلنت شركة "جي إل إل" العالمية الرائدة في مجال الخدمات العقارية وإدارة الاستثمار والاستشارات عن إنشاء مقرها الإقليمي بمركز الملك عبد الله المالي (كافد).

 

تم الكشف عن الانتقال الاستراتيجي لـ "جي إل إل" إلى قلب منطقة الأعمال الرئيسية بالرياض في اليوم الثاني من النسخة السابعة من "مبادرة مستقبل الاستثمار" التي أقيمت في الرياض، حيث أعلن الرئيس والمدير التنفيذي العالمي لشركة "جي إل إل" كريستيان أولبريتش عن إنشاء المقر الإقليمي للشركة بكافد، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لشركة إدارة وتطوير مركز الملك عبد الله المالي جاوتام ساشيتال، وجيمس الآن الرئيس التنفيذي لـ "جي إل إل" في الشرق الأوسط وإفريقيا، وسعود السليماني المدير الإقليمي لـ "جي إل إل" في المملكة العربية السعودية.

 

وحدد كريستيان أولبريتش الاستراتيجيات والاحتياطات التي يجب اتباعها للتعامل مع السوق العقاري العالمي خلال الفترة الراهنة. وتأتي هذه الخطوة في سياق مساعي "جي إل إل" لتعزيز وجودها في المملكة العربية السعودية.

 

يقع مركز الملك عبد الله المالي "كافد" في قلب العاصمة الرياض، ويضم كافد 1.6 مليون متر مربع من المساحات المكتبية العصرية والمبتكرة، والمرافق العالمية المختصّة والمساكن الفاخرة ذات المستوى العالمي، المصممة خصيصًا للارتقاء بنمط حياة أفراد المجتمعات الحضرية سواء على مستوى المعيشة أو العمل أو الترفيه. يُمثّل المركز بتواجده على بعد 22 كيلو متراً من المطار قوة دفع رئيسية في سبيل تحقيق طموحات مدينة الرياض الاقتصادية، ويمتلك المركز ويديره شركة إدارة وتطوير مركز الملك عبد الله المالي.

 

وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص شركة "جيه إل إل" على تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تسعى إليها، وبما يتماشى مع الرؤية المستدامة للمملكة العربية السعودية في أن تخلو أعمالها التطويرية من الانبعاثات الكربونية. ومن المقرر الانتهاء من تشييد هذا المقر الإقليمي في أوائل عام 2025. وذلك في ظل معايير الصناعة الجديدة التي يُرسخها كافد باعتباره أكبر منطقة حضرية معتمدة ومستدامة على مستوى العالم. 

 

من جانبه، صرح كريستيان أولبريتش، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "جيه إل إل" قائلاً: "تلعب المملكة دوراً حيوياً في تسريع مسار نمو الشركة طويل المدى والمستمر في المنطقة، وبالتعاون الوثيق مع أصحاب المصلحة في المملكة، نهدف إلى رفع معايير الخدمات العقارية في المنطقة وخارجها. لقد شهدت "جيه إل إل" نموًا استثنائيًا في المملكة العربية السعودية على مدار العقد الماضي، وهو ما أدى إلى استمرار النجاح للشركة وزيادة القيمة لعملائنا".

 

 

 

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لشركة إدارة وتطوير مركز الملك عبد الله المالي: "يُسعدنا أن نرحب بشركة "جيه إل إل" في مجتمع كافد النابض بالحياة الذي يضم قادة الأعمال والقوى الاقتصادية من جميع أنحاء المنطقة. لقد كان لشركة "جيه إل إل" في الارتقاء بهذا المشروع المميز، بدءاً من التخطيط الرئيسي وحتى عمليات البناء والتسليم، دوراً فعالاً في جذب عمالقة الصناعة الرائدين من مختلف القطاعات لتوسيع عملياتهم الإقليمية في مركز الملك عبد الله المالي في ظل رعاية رؤية برنامج المقرات الإقليمية. ومع استمرار المملكة العربية السعودية في تطوير مصادر جديدة للنمو غير النفطي، سيلعب مركز الملك عبد الله المالي من خلال بنيته التحتية الحديثة وخدمة العملاء الاستثنائية التي يقدمها وحلول المدن الذكية دورًا محوريًا في تسريع طموحات النمو لمجموعة واسعة من الشركات في المنطقة."

 

وقال حسن الدهيم، مستشار في وزارة الاستثمار: "يهدف برنامج جذب المقرات الإقليمية إلى تمكين الشركات العالمية مثل "جيه إل إل" من دخول الاقتصاد المزدهر والمتنامي في المملكة العربية السعودية، فضلاً عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. حيث ستستفيد هذه الشركات، إلى جانب موظفيها وعائلاتهم، من بيئة أعمال إيجابية وفاعلة إضافة إلى جودة حياة ممتازة".

 

ويُمثل إنشاء مقر رئيسي إقليمي لشركة "جيه إل إل" خطوة فارقة في استراتيجيتها للتوسع والنمو في المملكة ويُعزز مكانتها كشركة رائدة في السوق في مجال العقارات تُركز على الحلول التكنولوجية والمستدامة، لكونها واحدة من أولى شركات الاستشارات العقارية التي تأسست في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من 10 سنوات. ومن خلال مكاتبها في الرياض وجدة والخُبر، فإن هذه الخطوة ستُمكن الشركة من الاستفادة من الفرص المتاحة من المشاريع الكبرى التي تقدر بمليارات الدولارات والتي تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمملكة وتحقيق نتائج مستدامة لجميع أصحاب المصلحة.

 

وتُساهم شركة "جيه إل إل" حالياً في توفير أكثر من 450 فرصة عمل في المملكة، وستواصل الاستثمار في تطوير المواهب الوطنية في الفترة المقبلة. وفي إطار دعم شركة "جيه إل إل" لرؤية السعودية، فإنها نجحت في تقديم الخدمات الاستشارية لبعض أكبر مشاريع التطوير العقاري والمشاريع الكبرى في المملكة، بما في ذلك مشاريع في مركز الملك عبد الله المالي، ومدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية، وغيرها من المشاريع البارزة التي تنفذها هيئة تطوير بوابة الدرعية.

 

 

 

- انتهى -

 

 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة