١٤ يونيو ٢٠٢٤هـ - ١٤ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين دبي
المال والأعمال | الخميس 18 يناير, 2024 10:20 صباحاً |
مشاركة:

WEBENGAGE تقود الطريق في إقامة البيانات في المملكة العربية السعودية، مما يعزز الأمان والامتثال

مقابلة مع راهول سيشادري، مدير قسم الهندسة في شركة WebEngage:

 

1. ما الذي دفع شركة WebEngage لتوطين البيانات في المملكة العربية السعودية؟ وكيف تنسجم هذه الخطوة مع طموحات الشركة في المنطقة؟

 

 

 

إن توطين البيانات هي سياسة مهمة للاقتصادات العالمية لضمان الأمان والخصوصية. ومع تسارع وتيرة التحول الرقمي في المملكة، تزداد أهمية أمن البيانات وحماية الخصوصية، ولا سيما في قطاعات البنية التحتية الحيوية، مثل قطاعي الأعمال المصرفية والمالية، والتي تكون أكثر عرضة للهجمات الإلكترونية. 

 

 

 

وتهدف WebEngage من خلال توطين البيانات في المملكة إلى تقليص العقبات التي تحول دون اعتماد نظام الحفاظ على العملاء الذي تقدمه، إلى جانب تسهيل عملية امتثال الشركات المتخصصة في تقديم البرمجيات كخدمة للوائح التنظيمية في السعودية. ويمثل توطين البيانات خطوة أولى مهمة في مسيرة WebEngage نحو دعم الشركات المحلية، من خلال تزويدها بأحدث خدمات التسويق القائم على الحفاظ على العملاء مع ضمان استضافة البيانات بأمان داخل المملكة. وتشكّل هذه الخطوة بداية المرحلة التالية من نمو WebEngage في المملكة، والتي تشمل أيضاً زيادة التوظيف وافتتاح مكاتب جديدة، والبدء في التوسع الاستراتيجي. 

 

 

 

2. كيف تمكنت WebEngage من توطين البيانات في المملكة؟ وما هي أولوياتها من الناحيتين الفنية والتكنولوجية؟

 

 

 

أصبحت البيانات إحدى أهم السلع وأكثرها قيمة، حيث يتوفر نسخة رقمية لكل ما يعتبر مهماً اليوم. وبما أن دور التكنولوجيا في إنشاء البيانات لا يقل أهمية عن دورها في حمايتها، فقد كانت الاعتبارات التكنولوجية مهمة جداً في قرار توطين البيانات في المملكة. 

 

 

 

تمتلك WebEngage نظاماً معقداً من الناحية التكنولوجية، ويتضمن مزايا خاصة تدعم متطلبات تشغيلية متعددة. وبدأنا في تطوير أفكار مبتكرة لتحسين خدماتنا في المملكة، والتي نعتبرها سوقاً رئيسية بالنسبة لنا. ووضعنا خطة شاملة لتوطين البيانات تركز على الجوانب التكنولوجية والبنية التحتية. 

 

 

 

وكان توفير بنية تحتية سحابية مناسبة في المنطقة هو التحدي الأول في هذه الخطة، فيما تمثل التحدي الثاني في الحفاظ على تكافؤ تام في الميزات عبر مختلف المناطق التي توطن بها WebEngage بياناتها، وضمان إدارة هذه البيانات وتحديثها بشكل متزامن. وبذل فريق الهندسة في شركتنا جهوداً دؤوبة لتجاوز هذه العقبات وتوطين بيانات WebEngage في المملكة.

 

 

 

3. هلا أطلعتنا على مواصفات مركز البيانات، بما في ذلك مزود الخدمات السحابية وسرعات التخزين والمعالجة. وكيف تنعكس هذه المواصفات على كفاءة المركز التشغيلية؟

 

 

 

نعتمد في WebEngage على مزودي الخدمات السحابية، مثل أمازون ويب سيرفسز (AWS) ومنصة جوجل كلاود (GCP) في مختلف المناطق التي تقع ضمن نطاق عملنا، ما يتيح لنا توحيد عمليات إدارة البنية التحتية، ومنحنا مرونة عالية في توسيع أعمالنا في مختلف المناطق، بما في ذلك المملكة. كما يسهم توطين البيانات محلياً في توفير اتصال أسرع للمستخدمين داخل المنطقة، بفضل اختصار الوقت والتكلفة اللازمين لنقل البيانات لمسافات بعيدة. وبالإضافة إلى ذلك، تُسهم منصة جوجل كلاود في تعزيز أداء أدوات تحليل البيانات الشاملة التي نقدمها في المنطقة، مما يضمن تحقيق أقصى استفادة من البيانات مع الالتزام التام بالقوانين والأنظمة المحلية.

 

 

 

 

 

4. تشكل خصوصية المعلومات غالباً الركيزة الأساسية لقوانين توطين البيانات، كيف تسعى WebEngage للحفاظ على سلامة وأمن البيانات في إطار توطينها البيانات داخل المملكة؟

 

 

 

تشتهر WebEngage بمعاييرها العالية في مجال سلامة وأمن البيانات، ونمتثل لمعيار الآيزو ISO-27001 ومعيار SOC2 من أجل ضمان أمن البيانات. ويتم تشفير جميع البيانات لدى WebEngage أثناء نقلها أو تخزينها امتثالاً لهذه المعايير في جميع المناطق. كما يتم تقديم سجلات التدقيق ضمن لوحة بيانات WebEngage من أجل الرجوع إليها من قبل العملاء واستخدامها. ويساعد دمج هذه الأساليب مع توطين البيانات داخل المملكة الشركات التي تستعين بخدماتنا على الامتثال للقوانين المحلية.

 

 

 

5. ما هي القيمة التي يتوقعها العملاء في المملكة من WebEngage بعد توطين البيانات، وما هي القطاعات التي ستحقق أقصى استفادة من هذه الخطوة؟

 

 

 

يشكل توطين البيانات مطلباً مهماً اليوم بسبب مخاوف الخصوصية المنتشرة على نطاق واسع، وأصبح هذا المطلب إلزامياً في قطاعات البنية التحتية الحساسة مثل القطاع المالي. وتضمن الشركات التي تستخدم WebEngage الامتثال لجميع القوانين المحلية الإلزامية مباشرةً وبكل سهولة من خلال توطين البيانات في المملكة. ويشير توافر حلولنا السحابية في المنطقة إلى تماشينا مع الممارسات المرتبطة بأمن البيانات والأولويات مثل رؤية المملكة 2030، من أجل مساعدة للشركات من جميع الأحجام لإرساء اقتصاد مزدهر داخل المملكة. 

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين دبي
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة